الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حقيقة الخلاف بين جماعة الإخوان وذراعها السياسي

حقيقة الخلاف بين جماعة الإخوان وذراعها السياسي

صرح مصدر  مطلع بحزب الحرية والعدالة أن الحزب في طريقه لإعادة هيكلة البناء التنظيمي الخاص به ، مضيفا : أن الحزب يحتاج إلي إعادة تعيين رئيسا له ، وإعادة انتخاب أعضاء للمكتب التنفيذي بعد اعتقال الكثير من القيادات .

وتابع المصدر الذي رفض ذكر  اسمه أن البناء التنظيمي للحزب مختلف عنه بجماعة الإخوان ، خاصة وأن تنظيم الجماعة تم ضربه بالكامل ، فيما تبقي قطاعات كبيرة بحزب الحرية والعدالة كاملة كما هي لم تتعرض للتفكك .

وقال : هناك اختلافات كبيرة بين الجماعة والحزب حول الرؤى المستقبلية للثنائي حيث أن الحزب أكثر  انفتاحا من الجماعة بحكم تواصله مع الأحزاب المختلفة، بخلاف الجماعة التي انغلقت كثيرا علي رؤاها الداخلية ، قائلا : كثير من أعضاء الحزب ليسوا منتمين للإخوان ولا يؤمنون بفكرها.

وأكد المصدر انه من المرجح أن يقوم الحزب بتزكية رئيسا له بعيدا عن تطلعات الإخوان وبعيدا أيا عن هيمنتهم ، فمن المرجح أن يتم اختيار أحد الأفراد الذي ليسوا ممثلين في المكتب التنفيذي للحزب وعلي رأسهم رفيق حبيب والذي استقال من الحزب منذ فترة تجاوزت السبعة أشهر  ، ولكن الحزب يدرس عودته كوجهة اجتماعية وسياسية وفكرية .

 

-- الجزيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*