الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » باكستان تفرج عن الذراع اليمنى لزعيم حركة طالبان الأفغانية

باكستان تفرج عن الذراع اليمنى لزعيم حركة طالبان الأفغانية

أفرجت باكستان، اليوم السبت، عن الذراع اليمنى لزعيم حركة طالبان الأفغانية الملا عمر، استجابة لطلب كابل أملا في أن يقوم بدور حاسم في الدفع بعملية السلام في أفغانستان.

وتقول إسلام آباد: “إن الهدف من الإفراج عن الملا عبد الغني برادار الذي اعتقل مطلع 2010، هو تسهيل عملية المصالحة الأفغانية من أجل وضع حد للنزاع القائم منذ نحو12 سنة بين حكومة كابل التي يدعمها الحلف الأطلسي ومقاتلي طالبان.

وصرح الناطق باسم وزارة الداخلية الباكستانية عمر حميد، “نعم أطلق سراح برادار”. بدون مزيد من التفاصيل وأكد مصدر طالباني شبه رسمي لفرانس برس عملية الإفراج.

وسرعان ما رحبت الحكومة الأفغانية، التي تحاول عبثا منذ سنوات التفاوض مع طالبان، التي لم تتمكن من هزمها، بهذا القرار الذي يأتي بعد بضعة أسابيع من زيارة قام بها الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى إسلام آباد.

وقال محمد إسماعيل قاسم يار، العضو في المجلس الأعلى للسلام في أفغانستان: “نشكر الحكومة الباكستانية لأنها استجابت لطلب الحكومة الأفغانية ونحن سعداء بهذا الإفراج”.

وأكد قاسم يار، “أن برادار كان دائما مستعدا لخوض مفاوضات سلام ونأمل أن يفعل ذلك قريبا”.

وأوضحت باكستان، هذا الأسبوع، أنها لن تسلم برادار إلى الحكومة الأفغانية، وصرح سرتاج عزيز كبير المستشارين الدبلوماسيين لرئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف، “أن برادار هو من يقرر إذا كان يريد أن يقيم هنا في باكستان أو في أي مكان آخر يفضله”.

ودار الحديث على عدة وجهات مثل تركيا والسعودية والإمارات العربية المتحدة لكن عدة مصادر طالبانية أكدت أنه سيظل في باكستان ينتقل بين كراتشي، حيث تقيم عائلته ومناطق أخرى”.

واعتقل الملا برادار مطلع 2010 في مدينة كراتشي إحدى القواعد الخلفية لقادة طالبان الأفغان، في عملية قامت بها سي.آي.أيه بمساعدة عناصر باكستانية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*