الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اليمن يستعين بلجان شعبية من القبائل لمواجهة القاعدة

اليمن يستعين بلجان شعبية من القبائل لمواجهة القاعدة

قالت مصادر أمنية يمنية إن السلطات اليمنية تعتزم الاستعانة برجال القبائل في مواجهة مسلحي تنظيم القاعدة بمحافظة شبوة، وتشكيل لجان شعبية من أبناء القبائل لقتال تنظيم القاعدة في شبوة على غرار ما جرى العام قبل الماضي في محافظة أبين في مواجهة مسلحي القاعدة هناك. بينما نجا ضابط في جهاز المخابرات بمدينة المكلا «صالح بن ثابت» من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة زرعت في سيارته أمس الأحد. فيما قالت مصادر أمنية إن الأجهزة الأمنية في محافظة الحديدة، غرب البلاد، ألقت القبض، الجمعة، على ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة، اثنان منهم سعوديان والثالث يمني، مضيفة أنهم كانوا على قوائم المطلوبين بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة. وذكرت المصادر الأمنية أن أفراد الأمن أوقفوا ثلاثة في حاجز أمني بمديرية القناوص، الجمعة، أحدهم كان متنكرًا بزي نسائي يغطي جميع جسده بما فيه وجهه، وأن الثلاثة المضبوطين كانوا لا يملكون أية إثباتات هوية، وقالوا لأفراد الأمن إنهم ينتمون إلى حضرموت ويافع، غير أن إدارة أمن الحديدة أمرت بإحالتهم إلى جهاز الأمن السياسي (المخابرات) للتحقيق معهم.، مؤكدة أن الأمن السياسي تعرف على الثلاثة وهم سعوديان ويمني، مضيفة أنهم كانوا على قوائم المطلوبين بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة. وفي سياق متصل، دارت ليلة السبت- الأحد معارك عنيفة بين قوات الجيش اليمني ومسلحي أنصار الشريعة الموالي لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب بعد محاولة مسلحين من التنظيم مهاجمة نقطة عسكرية بمحطة «أفخسوس»، الواقعة قرب ميناء بلحاف في محافظة شبوة العسكرية. وأكد المصدر أن اشتباكات قوات الجيش ومسلحي القاعدة، جرت بالتزامن مع غارات جوية مكثفة شنها الطيران الحربى اليمني، على معاقل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في مناطق مديرية ميفعة وبلحاف بمحافظة شبوة، شرق البلاد، ردًا على مقتل وإصابة(49) جنديًا من قوات الأمن الخاصة والجيش اليمني، بالإضافة إلى اختطاف نحو عشرة جنود من قوات الأمن في هجمات إرهابية للقاعدة الجمعة ضد موقع للجيش ونقاط للأمن والجيش في شبوة.
وقال سكان محليون: إن انفجارات دوَّت في أرجاء المناطق المحيطة بنقطة «أفخسوس»، العسكرية في منطقة بلحاف شبوة، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة دارت بين قوات الجيش ومسلحي القاعدة. وأكد مصدر عسكري يمني أن السلطات الحكومية استعانت برجال القبائل الموالين لها في محافظة شبوة في معارك السبت وأمس الأحد لصد هجمات عناصر تنظيم القاعدة وأنصار الشريعة.
وأضاف: إنه ربما يتم تشكيل لجان شعبية في شبوة على غرار اللجان الشعبية التي تم تشكيلها في أبين وقامت بمساعدة الجيش اليمني في شن حرب على عناصر أنصار الشريعة الموالين لتنظيم القاعدة بجزيرة العرب بعد سيطرتهم على محافظة أبين إبان الثورة الشبابية الشعبية في اليمن العام 2011م وتم طرد عناصر التنظيم منها.

-- الاقتصادية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*