الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » أمريكيين وبريطانية ضمن مهاجمي مركز "وست غيت"بنيروبي

أمريكيين وبريطانية ضمن مهاجمي مركز "وست غيت"بنيروبي

أعلنت أمينة محمد وزيرة الخارجية الكينية، أن “اثنين أو ثلاثة أميركيين وبريطانية كانوا من بين المسلحين الذين هاجموا مركز “وست غيت” التجاري في نيروبي وقتلوا أكثر من 60 شخصا”.
وأكدت الوزيرة الكينية في مقابلة لها على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، معلومات الصحافة التي تحدثت عن وجود أميركيين وبريطانيين بين الذين ارتكبوا المجزرة.
وأضافت خلال المقابلة أن هناك اثنان أو ثلاثة من الأميركيين وحتى الآن سمعت عن وجود بريطانية واحدة”.
وأوضحت، أن “هذه البريطانية قامت من قبل بأعمال إرهابية مشابهة عدة مرات”، وفيما يتعلق بالأميركيين، قالت الوزيرة الكينية إنهم “شبان تتراوح أعمارهم بين 18 و19 عاما، وهم من أصل صومالي أو عربي، ولكنهم يعيشون في الولايات المتحدة في ولاية مينيسوتا وفي مكان آخر”.
ولا تزال القوات الخاصة الكينية حتى الآن تقاتل واحدا أو اثنين من المسلحين المختبئين داخل مركز “وست غيت” التجاري في نيروبي، بحسب مصادر أمنية.
وقالت المصادر إنه تم رصد المسلحين وعزلهما في أحد الطوابق العلوية من المركز التجاري، وسمعت طلقات نارية متقطعة ودوي انفجار من داخل المبنى بحسب شهود.
من جهة أخرى تحقق السلطات الأميركية في المعلومات التي قدمتها الحكومة الكينية، بأن مواطنين أميركيين أو مقيمين في الولايات المتحدة كانوا بين المسلحين.
واعترفت السلطات الأميركية، بأنه على مدى الأعوام الماضية سافر بضع عشرات من الأميركيين إلى الصومال للتدريب أو القتال مع حركة الشباب المتشددة، وأن معظمهم ينتمون لمجموعات من المنفيين الصوماليين يقيمون في ولاية مينسوتا.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*