الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » استسلام أمير القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في الجزائر

استسلام أمير القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في الجزائر

أعلنت قوات الأمن الجزائرية الاثنين 31 مايو أن أبو العباس، وهو الزعيم المرموق في القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي الذي أشارت تقارير في البداية إلى اعتقاله، قد استسلم في واقع الأمر يوم 25 مايو. وصرح مصدر أمني لم يكشف عن اسمه لوكالة الأنباء الجزائرية “استسلامه كان ممكنا بفضل مساعدة زوجته التي أقنعت زوجها بالتخلي عن الجماعة الإجرامية والرجوع إلى عائلته”.

العباس واسمه الحقيقي عثمان التواتي هو عضو في مجلس أعيان القاعدة ورئيس اللجنة القانونية و”الذراع الأيمن” لفترة طويلة لزعيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي عبد المالك دروكدل ، كان مسؤولا عن تنسيق العمليات الإرهابية في ولايات بومرداس وتيزي وزو والبويرة الجزائرية المضطربة.

ويعتبر استسلامه الأحدث في سلسلة الانشقاقات عن القاعدة. وكان إرهابي آخر، قريق أحسين عبد الحليم استسلم في نفس اليوم الذي استسلم فيه العباس. عبد الحليم الذي ينحدر من العاصمة الجزائر كان قد انضم إلى القاعدة خلف الجماعة السلفية للدعوة والقتال سنة 1994 بعد فراره من سجن تازولت بباتنة. مقدم لونس المكنى أبو نعمان، رئيس اللجنة الطبية للقاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، كان قد استسلم أواسط أبريل إلى جانب الأمير السابق لكتيبة الفاروق أحمد منصوري أحمد المكنى عبد الجبار.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*