السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » جامعة الإمام توقع اتفاقية مع مركز الأمير محمد بن نايف للرعاية والمناصحة

جامعة الإمام توقع اتفاقية مع مركز الأمير محمد بن نايف للرعاية والمناصحة

“نقبل المسجونين أو من تأثروا بأفكار الفئة الضالة وعادوا إلى جادة الصواب في جامعة الإمام ليكونوا لبنات صالحة في بناء مجتمعهم وشركاء في التنمية” بهذه الكلمات بدأ مدير جامعة الإمام الدكتور سليمان أبا الخيل توقيع مذكرة التفاهم بين الجامعة ومركز الأمير محمد بن نايف للرعاية والمناصحة أمس.

وأكد الدكتور أبا الخيل أن مساندة الجامعة لمركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة وكافة منسوبيها تعد واجبا وطنيا وأخلاقيا، مضيفا: أن توقيع الاتفاقية له أهداف كبيرة وغاية نبيلة ونتائج مرضية. مبينا أن الجامعة تعد بيت خبرة في هذا الجانب.

وعن مضمون الاتفاقية، قال الدكتور أبا الخيل: إن الجامعة تستطيع بعدها تقديم الاستشارات والدراسات بما يحقق أهداف المركز، مضيفا: أن الاتفاقية ستدرس معالجة التطرف والإرهاب والحرص على المنهج الوسطي الذي ارتضاه لنا الدين الإسلامي الحنيف.

وأشار الدكتور أبا الخيل إلى أنه شارك في عدة ندوات خارج المملكة، وأن برنامج المناصحة الذي تقوم به المملكة حظي بالإعجاب، لأنه برنامج يسير وفق رؤى واضحة وأساسات قوية قام عليها منذ بدايته.

من جانبه، قال مدير مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة اللواء سعيد عمير البيشي الذي اقتبس من حديث الأمير محمد بن نايف عندما قال: “المركز مشروع وطني له التزام عالمي ووجد ليبقى”.

مشيرا إلى أن 50% من جهود المركز مقدمة من جامعة الإمام، ودورها بارز ومشاركتها ودعمها غير مستغربين، وتابع: “هناك نساء من جامعة الإمام خدموا المركز وناصحوا بعض الأسر فلهم الشكر والتقدير”.

مبينا أن المخالفين يعاملون من قبل أولياء الأمور كأبناء، وهذا يدل على الحرص الكبير من قبل القيادة في احتواء من حاد عن الطريق.

-- السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*