الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ضاحي خلفان : دبي غير مستهدفة من القاعدة .. وسنلاحقهم

ضاحي خلفان : دبي غير مستهدفة من القاعدة .. وسنلاحقهم

أكد قائد شرطة امارة دبي ضاحي خلفان, أمس, أن عدم استهداف تنظيم “القاعدة” لدبي لن يمنعنا من مطاردته, مشيراً إلى أن الجزم بخلو الإمارة من خلايا نائمة خطأ أمني.

ونفى في لقاء مع موقع “سي إن إن” الإلكتروني, أن تكون الامارة على قائمة أهداف “القاعدة” رغم الأحداث الأخيرة التي تردد خلالها اسم دبي, خاصة في قضية الطرود المفخخة الموجهة للولايات المتحدة من اليمن, ومرور النيجيري عمر الفاروق عبد المطلب فيها, قبل محاولته تفجير طائرة أميركية نهاية 2009.

وقال “لاحظنا أن رسالة زعيم التنظيم أسامة بن لادن الأخيرة كانت موجهة لفرنسا, لأنها من الدول التي تقاتل التنظيم, ولكن لن تجد “القاعدة” مبررا لقتال دبي, فدبي بلد صغير, ولا يلعب أدوارا سياسية, وبالتالي الاحتمال ضعيف”, معتبراً أن ذلك لن يمنع أجهزة أمن دبي من مطاردة التنظيم, خاصة بعد هجمات 11 سبتمبر 2001, التي أثرت فيه كثيراً.

وأضاف “أنا شخصيا أول من أرسل, خلال 45 دقيقة, إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” في الرياض, معلومات عن شخصين مرا واستأجرا سيارة في إمارة خارج دبي, لأن قناعتي في المشهد البشع للطائرات وهي تضرب وتقتل من لا دخل لهم على الإطلاق, وأن يحرق ركاب آمنون لا دخل لهم, كان يكفي ليقف الإنسان وقفة متعاون مع كل مكافحين للإرهاب.”

وأكد على أن “ما يهمنا هو أمن المواطن الأميركي والمنشآت الأميركية والعالم بأسره كما يهمنا أمن دبي, لأن الإرهاب دولي الطابع, ونرفض بالتالي أي تقاعس أو نظرة محدودة, ولو كانت هذه نظرتنا بتحملنا المسؤولية لما بقينا على كرسي المسؤولية.”
وأشار إلى أن إمارة دبي لا يمكنها الجزم بعدم وجود خلايا نائمة على أراضيها لأن ذلك سيكون “خطأ أمنيا”, قائلاً “أنا ضابط شرطة, والضابط لا يستطيع أن يقول “كله تمام”, ولدينا بالتعبير الأمني مصطلح هو أن في كل جدار ثغرة, والسؤال هو أين ومتى تكون? والدليل أننا نشهد عمليات انتحارية في دول فيها قوات ضاربة قوية, ولو قلت إنني لا أتوقع أبدا (وجود تلك الخلايا) فلن أكون ضابط شرطة”.

-- السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*