الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » العراق : تساقط رؤوس التنظيم

العراق : تساقط رؤوس التنظيم

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الأربعاء، أن الفرقة الثانية من الجيش العراقي قتلت نائب أمير تنظيم القاعدة السوري الجنسية خلال الاشتباك معه في منطقة الجزيرة غرب الموصل.

  ونقلت ( السومرية نيوز ) عن  المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد العسكري قوله “، إن “الفرقة الثانية من الجيش العراقي نفذت عملية أمنية، ظهر اليوم، داهمت خلالها وكراً يختبئ فيه نائب أمير تنظيم القاعدة السوري الجنسية ويدعى (محمد سلطان عبد الله) في منطقة الجزيرة الواقعة بالساحل الأيمن، غرب الموصل”.

وأضاف العسكري أن “الإرهابي كان يرتدي حزاماً ناسفاً ومدججاً بالأسلحة، كما أطلق النار على الجنود، مما اضطرهم إلى الرد على مصادر النيران والاشتباك معه، فأردوه قتيلاً في الحال”.

وأشار العسكري إلى إن “عملية المداهمة استندت إلى معلومات استخبارية دقيقة”، لافتاً إلى أن “غالبية الإرهابيين يدخلون إلى الأراضي العراقية بطريقة غير شرعية”.

وكانت وزارة الدفاع العراقية قد أعلنت، الاثنين الماضي، أن الفرقة الثانية من الجيش العراقي قتلت ثلاثة “إرهابيين” يحملون الجنسية الليبية خلال الاشتباك معهم في منطقة الساحل الأيمن غرب الموصل.

فيما ذكر مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، في الأول من الشهر الحالي، أن وزير الأمن في ما يسمى بـ”دولة العراق الإسلامية” المدعو حازم عبد الرزاق الزاوي كشف عن شخصيتي زعيم تنظيم القاعدة في العراق ووزير حرب، فيما لفت إلى أن زعيم التنظيم ومعظم قادة التنظيم يتواجدون حالياً في مناطق شمال بغداد وتتم ملاحقتهم، مشيراً إلى أن الزاوي اعترف أن أبي بكر البغدادي هو شخص يدعى الدكتور إبراهيم عواد إبراهيم السامرائي ويلقب بابي دعاء، أما وزير الحرب الملقب بالناصر لدين الله سليمان فكان يشغل منصب والي الأنبار سابقاً في التنظيم تحت اسم أبو إبراهيم واسمه الحقيقي نعمان سلمان منصور الزيدي، فيما عرضت “السومرية نيوز” صور لزعيم تنظيم القاعدة أبي بكر البغدادي ووزير حربه الملقب الناصر لدين الله سليمان.

يذكر أن السلطات العراقية قد اعتقلت وقتلت عدداً كبيراً من قيادة تنظيم القاعدة خلال الأشهر الأخيرة بدءاً من شهر نيسان الماضي الذي اعتقل فيه “والي بغداد” في التنظيم المدعو مناف عبد الله الراوي المسؤول عن الهجمات التي ضربت العاصمة في السنة الماضية وبداية السنة الحالية والذي قالت السلطات العراقية أنه أعطى معلومات قادت إلى اكتشاف مخبأ أبو عمر البغدادي وأبو أيوب المصري الذين قتلا في ضربة جوية نفذتها القوات الأميركية على مخبئهما في منطقة الثرثار شمال الأنبار.

-- السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*