الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الدنمارك تتحفز لتتبع الإرهابيين

الدنمارك تتحفز لتتبع الإرهابيين

ألقت الشرطة يوم أمس الأربعاء القبض على أربعة أشخاص بتهمة التخطيط لهجوم إرهابي على مبنى صحيفة اليولاند بوسطن الواقع في وسط العاصمة كوبنهاجن، ثلاثة منهم جاءوا إلى الدنمارك عن طريق السويد بالإضافة إلى شخص مقيم في الدنمارك، أما الشرطة السويدية فقد تكفلت بالقبض على الشخص الخامس.

وينتمي المتهمون إلى جنسيات وأعمار مختلفة كما نقلت أخبار (تي في 2)، فأحدهم تونسي يبلغ من العمر 44 عاماً، والآخر سويدي من أصل لبناني ويبلغ من العمر 29 عاماً، أما الثالث سويدي من أصل غير معلوم إلى الآن، في حين أن الشخص الرابع المقيم في الدنمارك عراقي يبلغ من العمر 26 عاماً ومتقدم بطلب للجوء في الدنمارك.

 وأثارت هذه العملية ضجة كبيرة في وسائل الإعلام بالأمس بين مادح للمخابرات على كفاءتها في كشف الهجوم قبل وقوعه، وبين متخوف من أن العمليات التي تستهدف الدنمارك أخذت مساراً أكثر خطورة مما سبق.

ومن جانبه لم يستبعد رئيس المخابرات- ياكوب سكارف- أن يكون هذا التخطيط له علاقة بشبكة دولية تستهدف الدنمارك، ويذكر أنه تم العثور على سلاح آلي حين إلقاء القبض على المتهمين الثلاثة، أما المتهم الرابع المقيم في الدنمارك فقد تقرر إطلاق سراحه مع استمرار توجيه تهمة بالإرهاب إليه وذلك بعد أن سهل الحصول على مسكن للثلاثة القادمين من السويد.

وتبدأ اليوم في محكمة جلوستروب بالعاصمة كوبنهاجن جلسات التحقيق والاستماع الأولية التي يرأسها المدير القانوني للمخابرات- لوكه سورنسن-والتي من المتوقع أن يطالب فيها بتوجيه تهماً بالشروع في عمل إرهابي إلى المتهمين ومن ثم المطالبة بحبسهم على ذمة التحقيق.

وتأتي هذه المحاولة بعد أسابيع قليلة من تفجير باستوكهولم كان يستهدف مكاناً للتسوق إلا أنه لم يسفر إلا عن مقتل صاحبه، وكذلك بعد فترة من محاولة شاب شيشاني تفجير نفسه في فندق في وسط العاصمة كوبنهاجن.

ويتضح من خلال هذه العمليات والمحاولات المتكررة أن الدنمارك لازالت في صدارة الدول المستهدفة من قبل الجماعات المتشددة، وبالأخص صحيفة اليولاند بوسطن والعاملين بها، وذلك بسبب الرسومات المسيئة التي نشرتها الصحيفة في عام 2005.

-- السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*