الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » عنصر من القاعدة يفجر نفسه بعد حصار مُحكم في موريتانيا

عنصر من القاعدة يفجر نفسه بعد حصار مُحكم في موريتانيا

افادت مصادر في الجيش والحرس الوطني بان شخصا يشتبه في أنه عضو في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي فجر نفسه في جنوب موريتانيا بعد أن ضيقت عليه القوات الأمنية الخناق.

ونقلت صحيفة “القدس العربي” اللندنية عن المصادر قولها: “انه ألقي القبض على مشتبه به آخر حيا في منطقة براكنا النائية قرب الحدود مع السنغال”.

وقال مصدر في الحرس الوطني طلب عدم نشر اسمه أمس السبت “بمجرد تطويقهما بشكل كامل فجر أحدهما نفسه في حين ألقي القبض على الآخر حيا ونقل إلى العاصمة”.

ويعتقد أن الاثنين بين عدد من أعضاء تنظيم القاعدة ببلاد المغرب دخلوا موريتانيا قادمين من مالي على متن ثلاث سيارات قبل أسبوع مع وجود خطط لشن هجمات في العاصمة نواكشوط.

وموريتانيا بين عدد من الدول في منطقة الصحراء التي برز فيها مقاتلون مرتبطون بالقاعدة بعد سلسلة من الهجمات وحوادث خطف ويعتقد أنهم يمولون عملياتهم بمبالغ الفدية التي يحصلون عليها.

وانفجرت إحدى السيارات على مشارف نواكشوط يوم الأربعاء خلال اشتباك مع جنود موريتانيين مما أسفر عن مقتل ثلاثة يشتبه في كونهم من المتشددين وإصابة عدد من الجنود.

وكانت السلطات قد احتجزت السيارتين الأخريين في وقت سابق وكانت إحداهما تحتوي على أسلحة ومتفجرات وتحمل مقاتلين مشتبها بهم احتجزوا للاستجواب.

-- شبكة الإعلام العربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*