الجمعة , 2 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » متشددون يهاجمون كنائس في أندونيسيا

متشددون يهاجمون كنائس في أندونيسيا

قالت شرطة اندونيسيا ان مئات المسلمين الاصوليين احرقوا كنيستين يوم الثلاثاء، وهاجموا محكمة في جاوة وطالبوا بفرض عقوبة مشددة على مسيحي يحاكم بتهمة التجديف.

وتأتي الهجمات بعد يومين من قيام مجموعة من الاشخاص بضرب ثلاثة من اتباع طائفة اسلامية، تمثل اقلية، حتى الموت.

كما تاتي الهجمات في اسبوع اطلق عليه اسم “اسبوع الاديان” من المفترض ان تحتفل اندونيسيا فيه بتعدد الاديان بها.

ويخشى ان تزيد الهجمات من مخاوف المستثمرين الاجانب الذين يعولون على زيادة التسامح الديني في اندونيسيا صاحبة اكبر اقتصاد بمنطقة جنوب شرق اسيا والدولة التي يغلب عليها المسلمون المعتدلون وان كانت علمانية من الناحية الرسمية.

وتقول جماعات معنية بالحقوق وبعض المحللين ان مرسوما اصدرته حكومة الرئيس سوسيلو بامبانغ يودويونو في عام 2008، في اطار سعيه لكسب تاييد جماعات اسلامية مؤثرة، اضعف فعليا مناخ التسامح الديني لانه يمكن تاويله باكثر من معنى.

وقذف المئات يوم الثلاثاء بالحجارة مبنى محكمة في منطقة تيمانغونغ، الواقعة على بعد 400 كيلومتر تقريبا عن العاصمة جاكرتا، اثناء مطالبة ممثلي الادعاء بسجن كاثوليكي لخمس سنوات بتهمة نشر مواد تنطوي على تجديف.

وقال جيهارتونو المتحدث باسم شرطة جاوة ان المئات رشقوا ايضا شرطة مكافحة الشغب بالحجارة قبل ان يهاجموا ثلاث كنائس ويحرقوا اثنتين منها وكذلك عربة تابعة للشرطة.

-- بي بي سي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*