الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » شرق آسيا تتحد في مواجهة الإرهاب

شرق آسيا تتحد في مواجهة الإرهاب

التقى مسؤولون عن مكافحة الإرهاب من رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) واليابان هنا اليوم الخميس/ 10 فبراير الحالي/لتكثيف جهودهم من أجل منع الإرهاب ومكافحته.

وقد ذكر نائب رئيس الوزراء الكمبودى سار كينج خلال افتتاح الحوار السادس حول مكافحة الإرهاب بين الآسيان واليابان اليوم ان “الإرهاب مازال موضوعا ساخنا يهدد الشعوب فى عدة بلدان بالعالم بما فيها دول الآسيان بالرغم من الجهود الحثيثة التى تبذل على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية”.

وقال إن “الإرهابيين مازال يغذيهم الطموح فى استخدام جميع الوسائل لتنفيذ اعمال إجرامية غير إنسانية تتسبب فى مخاوف ومآسى أكبر”.

وذكر سار كينج ان الاجتماع سيفيد الدول المشاركة كثيرا حيث سيصبح فى امكانها اقتراح مشروعاتها الخاصة لمكافحة الإرهاب على اليابان للحصول على دعم من خلال الصندوق المشترك بين اليابان والآسيان لمكافحة الإرهاب.

وذكر بيان إعلامى صدر اليوم انه فى الوقت الذى يحرز فيه تكامل الآسيان تقدما مطردا، يعد الإرهاب العقبة الرئيسية التى قد تقوض جهود الآسيان لتعزيز “الترابط”، ومن ثم فانه من المتوقع التركيز على مواصلة التعاون بين اليابان والآسيان فى هذا المجال.

ويرأس الاجتماع الذى يستمر يومين سينج لابريسى وكيل وزارة الداخلية الكمبودية، وتاكاكى كوجيما السفير المسؤول عن التعاون الدولى فى مكافحة الإرهاب بوزارة الشؤون الخارجية اليابانية.

تضم دول الآسيان بروناى، وكمبوديا، واندونيسيا، ولاوس، وماليزيا، وميانمار، والفلبين، وسنغافورة، وتايلاند، وفيتنام.(شينخوا)

-- صحيفة الشعب اليومية أونلاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*