الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » السعودية : لا أنباء مؤكدة عن مقتل ( الشهري ) .

السعودية : لا أنباء مؤكدة عن مقتل ( الشهري ) .

قالت جريدة الحياة يوم الاثنين إن الأنباء التي تحدثت عن مقتل نائب تنظيم فرع «القاعدة» في اليمن السعودي سعيد الشهري خلال إعداده مادة متفجرة غير صحيحة.

ونقلت الجريدة عن مصادر مطلعة قولها “أن تلك الأخبار تم تسريبها من بعض عناصر التنظيم، في محاولة لتشتيت الرأي العام، وأن أسرة الشهري لم تتلق أي اتصال يفيد بقتله، وهو ما اعتاد عليه التنظيم في إبلاغ ذوي القتيل هاتفياً”.

وأكدت مصادر الصحيفة، أن عناصر «القاعدة» كانوا يجهزون قنابل يدوية، ويتدربون على رميها، في مديرية لودر، وانفجرت إحدى القنابل خطأ وأصيبت مجموعة منهم، إلا أن نائب التنظيم سعيد الشهري لم يقتل، بخلاف ما تناقلته وسائل إعلام نقلاً عن قيادي بارز في «القاعدة» من دون أن يذكر اسمه.

وأضافت، أن التنظيم في اليمن اعتاد على تسريب مثل تلك الإشاعات لتشتيت الرأي العام عما يحدث داخل القيادة، مثلما حدث عندما أعلن عن مقتل القائد العسكري في التنظيم قاسم الريمي في غارة جوية في منطقة بين صعدة والجوف شمال اليمن في كانون الثاني (يناير) 2010.

وأشارت إلى أن الشهري عرف عنه أنه المنظر وليس القيادي، وأن استراتيجية «القاعدة» في أفغانستان واليمن والعراق والصومال وغيرها، في حال لو قتل أحد من عناصرها، تعمل على إبلاغ ذويه، إلا أن أحد المقربين من أسرة الشهري، قال لـ «الحياة»: «إنهم لم يتلقوا أي اتصال يفيد بمقتله».

من جهته، قال المتحدث الإعلامي باسم وزارة الداخلية السعودية بأنه لا توجد لدى بلاده معلومات تؤكد مقتل الشهري، وهو ما يعني أن الرياض ستظل تحتفظ باسم وصورة الشهري على قائمة من تطاردهم منذ نحو عامين. حسبما نقلت جريدة الشرق الأوسط يوم الأثنين.

وكانت جريدة الاتحاد الإماراتية قد نقلت يوم الأربعاء الفائت عن مصدر وصفته بالقريب من القيادي البارز في “القاعدة” فهد القصع، قوله إن سعيد الشهري المكنى بـ”أبو سفيان الأزدي” قُتل وأُصيب 5 من عناصر التنظيم “بانفجار متفجرات كانوا يعملون على تركيبها بمنطقة الجبل الأبيض بمديرية لودر” شمال أبين.

-- المصدر أونلاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*