الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الداخلية المغربية: لا للمظاهرات في الشارع العام خارج القانون

الداخلية المغربية: لا للمظاهرات في الشارع العام خارج القانون

عقد وزير الداخلية المغربي أمس لقاء مع مختلف الجمعيات والهيئات المدنية في البلاد، التي شاركت في مسيرة 20 فبراير والتي لم تشارك، حيث أكد على ضرورة احترام القوانين الجاري بها العمل في البلاد والابتعاد عن كل ما من شأنه أن يسمح بأي انزلاقات يمكن أن تقوم بها أطراف أخرى قد تحاول استغلال التظاهر في الشارع العام للقيام بأعمال عنف وتخريب كما حصل في بعض المدن المغربية.

وحث الطيب الشرقاوي، وزير الداخلية مختلف الجمعيات التي دعت إلى مسيرة يومي السبت والأحد على ضرورة احترام المقتضيات القانونية المنظمة للمظاهرات بالشارع العام، كما إثارة انتباه المنظمين بشكل خاص إلى ضرورة وضع تصريح قبلي لدى السلطة الإدارية المحلية، ثلاثة أيام قبل تاريخ المظاهرة، يحدد على الخصوص هدف ومكان وتاريخ وساعة التجمعات، وكذلك مساراتها المحددة، وذلك من أجل ضمان السير الحسن لهذه المظاهرات واتخاذ التدابير الضرورية لتفادي أي انزلاق أو إخلال بالأمن العام من شأنه تعريض الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة للخطر.

وأضاف الوزير المغربي أن الدولة لن تتوانى عن اتخاذ كل الإجراءات الضرورية للحفاظ على الأمن العام ومتابعة المخالفين قضائيا طبقا للقوانين الجاري بها العمل، وذكر أنه خلال مظاهرات 20 فبراير تم ارتكاب أعمال تخريبية في عدة مدن تسببت في إتلاف ممتكات خاصة وعامة.

واعتقلت السلطات المغربية عددا من الأشخاص الذين تسببوا في أعمال شغب ونهب وإتلاف للممتلكات الخاصة والعامة في بعض المدن، وقضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة طنجة في حق أربعة أشخاص متورطين في أعمال النهب والشغب الأحد الماضي بعشر سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهم، بعد إدانتهم بتهم تهم تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة والتخريب والإتلاف العمدي لممتلكات الغير وممتلكات ذات منفعة عامة.

كما اعتقلت السلطات المحلية بمدينة الخميسات 34 شخصا من بينهم 20 قاصرا في أحداث شغب بالمدينة على خلفية تظاهرات 20 فبراير، قاموا بأعمال شغب تسببت في خسائر مادية كبيرة استهدفت على الخصوص مؤسستين بنكيتين وخمس سيارات تابعة للقوات المساعدة وقوات الأمن، وأسفرت تلك الأحداث عن إصابة 13 عنصرا من قوات الأمن والقوات المساعدة.

وفي مدينة مراكش تم تقديم 39 شخصا من المتورطين في أحداث الشغب التي عرفتها المدينة يوم 20 فبراير الجاري أمام العدالة، حيث تجري متابعتهم بتهم تتعلق على الخصوص بالسرقة الموصوفة وتخريب الملك العمومي والإخلال بالأمن العام، وقررت هيئة المحكمة تأجيل البث في الملف إلى ثالث مارس المقبل.

-- الرباط - السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*