الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » دول الخليج تدعو إلى اجتماع عربي طاريء بشأن ليبيا

دول الخليج تدعو إلى اجتماع عربي طاريء بشأن ليبيا

تعقد جامعة الدول العربية اجتماعا طارئا على مستوى وزراء الخارجية السبت المقبل لمناقشة تداعيات الأحداث في ليبيا، وذلك بعد مطالب عربية ودعوة وجهها أمس مجلس التعاون الخليجي لعقد مثل هذا الاجتماع.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن اجتماع وزراء الخارجية العرب سيناقش المشاركة في فرض حظر جوي على ليبيا ودراسة المواقف الدولية في هذا الصدد.

وقد أشار أحمد بن حلي نائب الأمين العام للجامعة العربية في حديثه للصحفيين اليوم إلى إنه كان من المقرر مبدئيا عقد الاجتماع الجمعة، لكن تأجل للسبت بناء على طلب العديد من وزراء الخارجية العرب.

وذكر هشام يوسف مدير مكتب الأمين العام لجامعة الدول العربية أن الاجتماع طلبته العديد من الدول العربية، ويأتي بعد عدة اتصالات يقوم بها الأمين العام عمرو موسى.

وكان مجلس وزراء خارجية دول التعاون الخليجي أدان “الجرائم المرتكبة ضد المدنيين” في ليبيا وما نتج عن ذلك من سقوط أعداد كبيرة من الضحايا، معتبرا أن ذلك يشكل انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

ودعا المجلس في بيان صدر بعد اجتماع عقده في أبو ظبي مساء أمس الاثنين جامعة الدول العربية ومجلس الأمن الدولي لتحمل مسؤولياتهما لاتخاذ كل ما من شأنه حماية المدنيين الليبيين، بما في ذلك الحظر الجوي على ليبيا.

كما طالب البيان “السلطات الليبية بالوقف الفوري لاستخدام القوة ضد المدنيين والعمل على حقن الدماء وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية، وتحقيق تطلعات الشعب الليبي”.

انتهاك خطير

وكان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية قال في افتتاح الاجتماع إن “ما يرتكبه النظام الليبي من مجازر ضد مواطنيه، يمثل جريمة ضد الإنسانية.. وانتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي”.

وأكد العطية أن “حماية وضمان سلامة وأمن المواطنين الليبيين تمثل أولوية مطلقة في هذه المرحلة الحرجة”، لكنه رفض “كافة أشكال التدخل الأجنبي في ليبيا”.

كما دعا وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في الاجتماع “المجتمع الدولي خاصة مجلس الأمن أن يقف أمام مسؤولياته التاريخية” لحماية الشعب الليبي.

ودعت السعودية على لسان وزير الثقافة والإعلام عبد العزيز خوجة أمس الاثنين إلى ضرورة وقف ما وصفه بأعمال العنف في ليبيا.

وقال خوجه في بيان عقب الجلسة الأسبوعية التي عقدها مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك عبد الله بن عبد العزيز إن المجلس تابع تطور الأحداث في ليبيا ودعا إلى وقف أعمال العنف حقنا للدماء وحفاظا على سلامة الشعب الليبي ووحدة أراضيه، مؤكدا على أهمية تأمين وصول المساعدات الإنسانية للجرحى والمتضررين.

وكان وزراء الخارجية العرب هددوا للمرة الأولى في تاريخ جامعة الدول العربية، في قرار اعتمدوه في اجتماعهم في القاهرة في الثاني من الشهر الحالي، الزعيم الليبي معمر القذافي بدعم فرض حظر جوي على ليبيا إذا لم يوقف المجازر التي ترتكبها قواته ضد المحتجين على نظامه.

لكن الوزراء أكدوا رفضهم كل أشكال التدخل الأجنبي في ليبيا، مشددين على الالتزام بالمحافظة على الوحدة الوطنية للشعب الليبي وسيادته ووحدة وسلامة أراضيه.

وفي هذا الإطار وافقت منظمة المؤتمر الإسلامي اليوم الثلاثاء على فرض حظر جوي على ليبيا، وذلك أثناء اجتماع خاص عقدته المنظمة على مستوى مندوبي الدول الأعضاء بمن فيهم مندوب ليبيا.

-- الجزيرة نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*