الجمعة , 2 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » السعودي المتهم في أمريكا اشترى المواد الكيميائية لأغراض الدراسة

السعودي المتهم في أمريكا اشترى المواد الكيميائية لأغراض الدراسة

 نفت أسرة الطالب السعودي خالد الدوسري، المعتقل في الولايات المتحدة الأمريكية، الاتهامات الموجهة له بأي علاقة له بالإرهاب، وأكدت أن ابنها كان في الولايات المتحدة بهدف الدراسة والاستفادة من التقدم الأمريكي خاصة في مجال الكيمياء الذي يحبه منذ الصغر والعودة بتلك الخبرة والمعرفة لبلاده.
وكانت هيئة محلفين أمريكية قد أصدرت لائحة اتهام بحق الدوسري بالتخطيط لتفجيرات من بينها منزل الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش.
وقالت مصادر أمريكية إنه تم اعتقال الدوسري بتهمة حيازة مواد تفجيرية بعد طلبه مواد كيميائية من مدينة برلنغتون في ولاية نورث كارولينا عبر شركة شحن؛ لنقلها إليه، وذلك في 30 يناير/كانون الثاني الماضي، فقامت الشركة حينها بإبلاغ الجهات الأمنية بشكوكها حول نوايا الطالب من طلب هذه الأغراض.
وبيّنت أن الطالب قام بشراء مواد تسهم في صنع المتفجرات، وأطلع أحد العملاء الفيدراليين الذي تظاهر بأنه بائع مواد كيميائية بأنه طالب ويحتاج إلى هذه المواد لأغراض دراسية؛ وذلك للقيام بتجارب تتعلق بتخصصه الكيميائي.
وأشارت التحقيقات الفيدرالية إلى أنه تم وضع الطالب تحت المراقبة وتحريات مشددة لمدة ثلاثة أسابيع.
وأوضحت قناة “سي إن إن”، وفقاً لمصادر فيدرالية، أن الطالب سيواجه دعوى فيدرالية بتهمة حيازة مواد خطرة من شأنها صنع سلاح ومؤقت إلكتروني للقنبلة، وهي تهمة حيازة أسلحة دمار شامل، وقد يواجه عقوبة السجن المؤبد، إضافة إلى عقوبة مالية قدرها ربع مليون دولار. مؤكدة أن الإيميل الشخصي للطالب سيُستخدم دليلاً ثابتاً ضد المتهم حول نواياه من استخدام هذه الأغراض الكيميائية الخطرة.
وعقب تفجّر القضية بادر أحد المقربين من الدوسري بإطلاق صحفة على مواقع التواصل الاجتماعي الشهير “فيسبوك”، لحشد تعاطف شعبي معه في مواجهة المحاكمة التي قد تؤدي به إلى السجن مدى الحياة.
وأكدت أسرته أنه وكل الأسرة بعيدة عن الأفكار المتطرفة.
وقال أحد أقارب خالد: “لا يوجد أي شخص في العائلة له صلة بالتطرف.. نحن لسنا أهل تطرف”.
أما شقيقه الأصغر والذي كان على تواصل مستمر معه طوال فترة دراسته، فيؤكد أن خالد ليس له أي ميول متطرفة أو جهادية، وأن المواد الكيماوية التي عثر عليها بحوزته، حصل عليها بطرق شرعية وقانونية, وأنه لو كان يخطط لعمل إرهابي لحصل على تلك المواد بطرق ملتوية.
وأوضح لـ”العربية” أن خالد متعلق بأمريكا منذ صغره، ومغرم بالكيمياء وكان يطمح إلى العلم والمعرفة والاستفادة من التقدم الأمريكي في المجال العلمي والعودة لإفادة وطنه.
وأكد كل المقربين من خالد ومن تعاملوا معه أنه بعيد عن الفكر المتطرف والجهادي، وأن شغفه الأول هو الكيمياء منذ صغره.

-- العربية نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*