السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حزب مغربي يطالب بفتح تحقيق في تفجيرات 16 ماي الإرهابية

حزب مغربي يطالب بفتح تحقيق في تفجيرات 16 ماي الإرهابية

طالب حزب مغربي اليوم الأربعاء بفتح تحقيق جدي في تفجيرات 16 مايو 2003 الإرهابية في الدار البيضاء، التي أودت بحياة أزيد من أربعين شخصا وخلفت العشرات من الجرحى والمعطوبين، كما طالب في نفس الوقت بالإفراج عن جميع المعتقلين في ملف ما يسمى بتيار السلفية الجهادية في السجون المغربية الذين لم تثبت عليهم تهمة تنفيذ تلك التفجيرات الدموية.

 ووجه الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الإسلامي، المشارك في البرلمان، نداء إلى ملك المغرب محمد السادس لإعادة فتح ملف تلك التفجيرات والتحقيق فيها، وقال إن الذين دبروا تلك التفجيرات سيكشفهم الله ذات يوم ويفضحون.

 وقال إنه إذا كان السلفيون المغاربة يريدون إعفاء اللحى وارتداء القمصان فهذا أمر يرجع لهم، وإذا كانت لديهم أفكار غير صائبة فهناك علماء لمحاورتهم وردهم إلى طريق الصواب.

ورأى بنكيران، في ندوة صحافية بمقر الحزب بالرباط، أن الخطاب الملكي ليوم 9 مارس الجاري الذي أعلن فيه الملك عن إصلاحات سياسية ودستورية في البلاد، بعد مسيرات 20 فبراير الماضي، هو خطاب عميق وجدي يفتح الباب أمام المستقبل، كما قال أن المغرب يوجد على أبواب دولة جديدة وديمقراطية، مطالبا الأحزاب السياسية المغربية بتحمل مسؤولياتها والعمل الجاد، محذرا إياها من الموت إن هي لم تقم بأدوارها كافة.

 وقال إنه مع إبقاء صلاحيات للملك خصوصا كحكم بين الجميع، ورفض مشاركة حزبه في مسيرات 20 مارس التي دعت إليها القوى الشبابية وبعض الأحزاب اليسارية، وقال إن الأمر لم يعد واردا بعد الخطاب الملكي. وبخصوص عدم مشاركة حزبه في مسيرات 20 فبراير قال إنه كان بسبب عدم معرفة الجهات الداعية إلى المسيرات والشعارات التي سترفع فيها والمواقف السياسية التي ستعبر عنها وعدد الذين سيشاركون، مضيفا أيضا بأنه كان يتخوف من أن تتطور الأمور إلى ما لا تحد عقباه.

وقال إن حزب العدالة والتنمية هو حزب إصلاحي وليس حزبا ثوريا، وأن الذين يريدون الثورة في المغرب عليهم أن ينظروا إلى نموذج معمر القذافي في ليبيا، لأنك لا تعرف من سيحكمك، محذرا في نفس الوقت من السقوط في الفتنة.

-- الرباط ـ السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*