السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اليمن يشهد تظاهرات حاشدة وسط انفراج للأزمة ممكن

اليمن يشهد تظاهرات حاشدة وسط انفراج للأزمة ممكن

من المتوقع ان يشهد اليمن اليوم الجمعة تظاهرات حاشدة فيما سمي ب(جمعة الرحيل) للمطالبة برحيل نظام الرئيس علي عبدالله صالح. وقال المركز الإعلامي لساحة التغيير صنعاء بعد التشاور مع المراكز الإعلامية في بقية محافظات الوطن وتم التنسيق معها  على أن تكون اليوم الجمعة “جمعة الرحيل للنظام الفاقد شرعيته”.

وكانت قوى معارضة للنظام دعت الى الزحف الى القصر الرئاسي اليوم الجمعة.

وطالب البيان ابناء الشعب اليمني بكافة فئاته وقطاعاته الانضمام الى صفوف الثوار وإعلان العصيان المدني  الشامل في كل المحافظات اليمنية في كافة المصالح والمؤسسات والقطاعات العامة والخاصة. وحذرت وزارة الداخلية اليمنية من اية تظاهرات غير مرخصة.

وفي المقابل يحشد المؤتمر الشعبي الحاكم انصاره من المناطق المختلفة للمشاركة فيما سميت “مسيرة جمعة التسامح”. وشاهد مراسل الرياض رجال القبائل يتوافدون للمشاركة في جمعة الرحيل وجمعة التسامح.

واعتبر مراقبون حشد السلطة لجمعة التسامح خطوة استباقية للتظاهر لمنع أي زحف من المعارضين على القصر على الرغم من ان المعتصمين والمعارضة اكدت ان يوم الجمعة ستكون جمعة الرحيل وليس الزحف.

وأغلقت السلطات اليمنية ميدان السبعين القريب من القصر الرئاسي ونشرت فيه الدبابات.

من جانبه حذَّر حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن المعارضةامس من خطورة تحريض المعتصمين الزحف إلى القصر الرئاسي المقرر ان يتم غدا الجمعة .

متظاهرون يمنيون يطالبون برحيل الرئيس

وقال رئيس الدائرة الإعلامية للحزب طارق الشامي في تصريح امس “نعبر عن أسفنا للدعوة التي أطلقها الناطق الرسمي باسم أحزاب ‘اللقاء المشترك’ محمد قحطان حول ما أسماه ‘جمعة الزحف'”.

ووصف الشامي “إن مثل هذه الدعوة تعد مغامرة حمقى تعكس عدم الشعور بالمسؤولية لدى ‘الإخوان المسلمين’ وقيادة المشترك، ومدى تعطشهم للدماء والفوضى”.

وعرض الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مساء الأربعاء إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية العام الجاري، في محاولة من جانبه لإرضاء المحتجين المطالبين بالديمقراطية وتنحيه عن السلطة.

واتهم المسؤول الإعلامي للحزب الحاكم فريقا من “الإخوان” بأنهم يعدون لانقلاب مكشوف يقدمون من خلاله المواطنون، والشباب الأبرياء كباش فداء في سبيل الوصول إلى السلطة”.

وقال الشامي “إن هذه الدعوة أسقطت بكل وضوح مزاعم النضال السلمي التي يرددها أحزاب “اللقاء المشترك” وتفضح النوايا والأهداف الخفية التي استفزت جميع أبناء الشعب اليمني.

واعتبر ان “جمعة الزحف” التي أعلن عنها “المشترك” هدفها إثارة الفوضى والمزيد من الدماء، والإخلال بالأمن وسكينة المجتمع وإثارة حالة من الذعر في المجتمع”.

-- الرياض

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*