الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » المعارضة اليمنية تقترح طريقا للحل

المعارضة اليمنية تقترح طريقا للحل

عرضت المعارضة اليمنية رؤية جديدة مع شركائها تحدد خطوات عملية مفصلة لنقل السلطة سلميًا في البلاد تتضمن أن يعلن الرئيس تنحيه عن منصبه ونقل سلطاته وصلاحياته لنائبه ثم يقوم النائب فور توليه السلطة بإعادة هيكلة أجهزة الأمن القومي، والأمن المركزي، والحرس الجمهوري على أن تخضع لسلطة وزارتي الداخلية، والدفاع.

وبحسب “بي بي سي” فمن المنتظر أن يتبع ذلك التوافق مع الرئيس المؤقت صيغة للسلطة خلال الفترة الانتقالية تقوم على قاعدة التوافق الوطني بحيث يشكل مجلس وطني انتقالي تمثل فيه كل ألوان الطيف السياسي والاجتماعي وشباب الساحات ورجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدني والمرأة يشمل كل مناطق اليمن ويتم بعدها اتخاذ مجموعة من الخطوات.

ومن أهم تلك الخطوات المطلوبة ما يلي:
 
-إجراء حوار وطني شامل تشارك فيه كافة الأطراف السياسية في الداخل والخارج دونما استثناء وتطرح فيه  كافة القضايا على طاولة الحوار للخروج بحل لكافة القضايا ومنها القضية الجنوبية ، والتوصل إلى رؤية للإصلاحات الدستورية الكفيلة بتحقيق الحريات السياسية والثقافية وبناء الدولة المدنية الحديثة ، دولة المواطنة بنظام لا مركزي مع تطوير النظام السياسي على قاعدة النظام البرلماني والأخذ بالقائمة الشعبية.

-تشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقته تترأسها المعارضة وتمثل فيها أطراف العمل السياسي وشباب الساحات ورجال الأعمال ، وتتولى إضافة إلى مهامها الدستورية تسيير الأمور وتصريف الأعمال، وتثبيت الوضع الاقتصادي والمالي، والحيلولة دون المزيد من التدهور في كافة المجالات.

-تشكيل مجلس عسكري مؤقت من القيادات العسكرية المشهود لها بالكفاءة والنزاهة وتحظى باحترام وتقدير في أوساط الجيش، بحيث تمثل في المجلس كل تكوينات القوات المسلحة ، ويشرك فيه ممثلون عن المقاعدين قسرياً بعد حرب 1994 وذلك بصورة تجسد وحدة ووطنية هذه المؤسسة لتقوم بدورها وواجباتها الدستورية باعتبارها “ملك للشعب كله ومهمتها حماية الجمهورية وسلامة أراضيها وامنها” بالإضافة إلى مهمتها المؤقتة في حماية ثورة الشعب السلمية ، والحفاظ على الأمن والاستقرار وصيانة كيان الدولة.

-تشكيل لجنة عليا للانتخابات والاستفتاءات العامة تتولى إجراء الاستفتاء على مشروع الإصلاحات الدستورية وإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية بحسب الدستور الجديد.

-التأكيد على حق التعبير السلمي وحرية التظاهر والاعتصامات السلمية وغيرها لجميع أبناء اليمن ، ويتم التحقق في الاعتداءات التي تعرض لها المتظاهرون في كافة الساحات وعلى وجه الخصوص مجزرة عدن وصنعاء وأبين وغيرها من الحالات التي استخدم فيها الرصاص الحي والقنابل الغازية وتقديم المسؤولين عنها للمحاكمة ، وتعويض الجرحى والمعوقين وأسر الشهداء.

وكانت المعارضة قد دعت الى اضراب عام في عدن اليوم السبت، وقد لبى العديد من سكان المدينة النداء حيث اغلقت العديد من المصالح العامة ابوابها.

وأضرم المحتجون النار في اطارات السيارات وشيدوا حواجز في مداخل الطرق الرئيسية لمنع الدروع العائدة لقوات الامن من المرور.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*