السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » سلطنة عمان تطلق معتقلين

سلطنة عمان تطلق معتقلين

أطلقت السلطات العمانية مساء أمس السبت 57 شخصا من بين 85 كانت قد اعتقلتهم فجر الثلاثاء الماضي على خلفية التظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها مدينة صحار.

وأصدر الادعاء العام بيانا أكد فيه الإفراج، مشيرا أن البقية ثبتت عليهم مبدئيا تهمة “التحريض والتخريب وقطع الطرقات وأن حبسهم سيستمر على ذمة التحقيق”.

وقد توفي أحد المصابين في أحداث الجمعة بعد أن أصيب بطلق ناري في رأسه عندما كان يشارك في تظاهرة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.


المحامي جهاد بن عبد الله الطائي: الاحتجاجات كظاهرة تعني أن الشعب العماني بخير
وتأتي أحداث العنف بعد ثلاثة أيام من حملة لإجلاء المعتصمين من دوار في مدينة صحار، حيث خيم نحو 100 شخص.

وقال المدعي العام في بيان نقلته وسائل الإعلام الحكومية في وقت سابق إن المتظاهرين استخدموا السكاكين والحجارة وإن قوات الأمن ردت بالغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية. ونقلت رويترز عن ناشط لم تسمه أن صحار مليئة برجال الأمن والجيش وأنه تجري أعمال تفتيش مستمرة.

وقد التقت الجزيرة نت عضو اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بسلطنة عمان ورئيس الجمعية العمانية للمحامين المحامي جهاد بن عبد الله الطائي الذي وصف تجمع المعتصمين أمام الادعاء العام بأنه كأي تجمع يعد حقا كفله النظام الأساسي للدولة وكذلك الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي وقعت  عليه السلطنة.

وأوضح جهاد أنه رغم حداثة الاحتجاجات كظاهرة جديدة فإنها تعني أن الشعب العماني بخير ولكن ينبغي أن يعي الجميع سواء كان على المستوى الشعبي أم على مستوى السلطة التنفيذية أنه “يجب قول لا لأي ممارسة خطأ”.

وذكر جهاد أن المراقبين يقدرون الخسائر الاقتصادية العمانية منذ اندلاع الاحتجاجات بعشرات الملايين من الدولارات يوميا، وطالب بإعطاء الحكومة فرصة للمضي قدما بالإصلاحات.

وطبقا لرويترز, تتركز مطالب المحتجين بعمان التي تنتج 864 ألف برميل من النفط يوميا على تحسين الأجور وتوفير وظائف وإنهاء الفساد.

-- الجزيرة نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*