الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » المعارضة تمهل صالح أسبوعين فقط

المعارضة تمهل صالح أسبوعين فقط

رفضت المعارضة اليمنية اليوم عرضا بالمشاركة في محادثات تتوسط فيها السعودية لنقل السلطة, وأعطت المعارضة مهلة أسبوعين لتنحي الرئيس علي عبد الله صالح .

وفى السياق ذاته  يستعد معارضو النظام اليمني وأنصاره لتظاهرات الجمعة القادمة في صنعاء وغيرها من مدن البلاد حسب مصادر من الطرفين.
ونقلت وكالة “رويترز” عن محمد المتوكلي وهو أحد زعماء المعارضة البارزين، إن المعارضة تؤكد مجددا الحاجة للإسراع بعملية تنحي صالح في غضون أسبوعين، ولذا فإنها لن تذهب للرياض.

في الأثناء، أطلق المتظاهرون المناهضون للنظام والداعون إلى تنحي الرئيس علي عبد الله صالح اسم “جمعة الإصرار” على تظاهرات الغد بينما سماها أنصار النظام “جمعة الحوار”.

ويواجه الرئيس علي عبد الله صالح الذي يحكم البلاد منذ 32 سنة، حركة احتجاج تطالب بتنحيه منذ نهاية يناير، وأسفرت التظاهرات التي تخللتها أعمال عنف احيانا، عن سقوط مائة قتيل.

وبدأ أنصاره منذ بضعة اسابيع ينظمون تظاهرات دعما للنظام حاشدين كل جمعة عددا كبيرا من اليمنيين المؤيدين الرئيس صالح، والذي وافق بدوره على التنحي في إطار عملية منظمة مع احترام الدستور وقال إنه قبل خطة دول الخليج للخروج من الأزمة التي تطلب منه تسليم صلاحياته الى نائب الرئيس.

وكان وزراء دول مجلس التعاون الخليجي التي تقوم بوساطة في اليمن، طلبوا من صالح التنحي لمصلحة نائبه عبد ربه منصور هادي ضمن عملية انتقالية سلمية في اليمن. كما دعا الوزراء في أعقاب اجتماعهم الأحد في الرياض إلى “تشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة المعارضة ولها الحق في تشكيل اللجان والمجالس المختصة لتسيير الأمور سياسيا وأمنيا واقتصاديا ووضع دستور وإجراء انتخابات”.

لكن ائتلاف المعارضة اليمني عبر عن رفضه لمبادرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي هدف لإنهاء الأزمة السياسية المستمرة منذ أسابيع، لأنها تضمن عدم محاكمة الرئيس علي عبد الله صالح بعد تنحيه عن السلطة، وفق الخطة التي كشف النقاب عنها مساء الأحد بالرياض.

كما عبر الشباب المطالبون بإسقاط النظام في عبروا في وقت سابق عن رفضهم إجراء أي حوار مع صالح، داعين إلى رحيل النظام “بكل رموزه”، ردًا على المبادرة الخليجية التي تنص على تسليم الرئيس السلطة لنائبه.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*