الجمعة , 2 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » لبنان ترد على إيران

لبنان ترد على إيران

تصاعدت حدة التصريحات الإعلامية المتبادلة بين إيران ورئيس حكومة تصريف الأعمال المستقيلة في لبنان سعد الحريري، حيث وصف الأخير الاتهامات “التخوينية” بحقه الصادرة عن الخارجية الإيرانية بأنها “هروب للأمام”.

وكان الحريري يعلق مساء اليوم الجمعة على رد الخارجية الإيرانية على هجومه أمس الخميس العنيف على إيران ورفضه تحويل لبنان إلى “محمية ايرانية”.

وقالت المكتب الإعلامي للحريري: “إن الاتهامات التخوينية الصادرة على لسان الناطق باسم الخارجية الإيرانية بشأن اندراج كلام الرئيس الحريري في إطار مصالح المحور الأميركي- الصهيوني ما هي سوى هروب للأمام ومحاولة للتغطية على المشاكل الحقيقية بشعارات ممجوجة ومكررة بمناسبة أو من غير مناسبة”.

وقال: “إن المطلوب من النظام الإيراني، عوضا عن تكريس وقته وجهده للرد على المسؤولين في لبنان والبحرين والعراق وفلسطين والكويت ومصر واليمن والمغرب والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية… هو الكف عن التدخل في شؤون هذه البلدان وإثارة النعرات بين أبنائها والعودة إلى شروط حسن الجوار”.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست استنكر في وقت سابق اليوم تصريحات الحريري، ووصفها بأنها “تحريضية” و”لا تخدم لبنان”.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا” الرسمية عن مهمانبرست، قوله إن “اتخاذ مواقف مضللة وفي إطار مصالح المحور الاميركي – الصهيوني لا تصب في مصلحة لبنان فحسب بل تشكل تحديا لاستقرار المنطقة واستقلالها”.

وكان الحريري اتهم، في كلمة ألقاها خلال افتتاحه الملتقي اللبناني ـ السعودي في بيروت أمس الخميس، إيران بالتدخل في شؤون الدول العربية، وان التدخلات الايرانية تشكل احد اكبر تحديات الدول العربية.

ونصح الناطق بلسان الخارجية الإيرانية الحريري “بفهم أسس الثورات الشعبية في الشرق الأوسط العربي بشكل صحيح وان يعتبر بان أساس الحكم يكمن في احترام عزة الشعوب وشموخها واستقلالها وتجنب التبعية للغرب لاسيما اميركا والصهيونية”.

وأكد مهمابرست أن إيران تتعامل “مع جميع الطوائف اللبنانية ولبنان الموحد” و تشدد على ضرورة احترام الحقوق المسلم بها للشعوب لذلك فان شرط بقاء وديمومة الحكم يكمن في الاهتمام بمطالب الشعوب لا التبعية لنظام الهيمنة”.

وأضاف: “بلا شك فإن لبنان الصامد غير مستثني عن هذه القاعدة”.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*