الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » باكستان تجدد حربها ضد الإرهاب

باكستان تجدد حربها ضد الإرهاب

وعد قائد أركان الجيش الباكستاني مجدداً الخميس 21/4/2011 بان جنوده سيهزمون “الإرهاب” بعد أن اتهم نظيره الأميركي الاستخبارات الباكستانية بإقامة علاقات مع حركة طالبان الأفغانية.

وأعلن الجنرال أشفق كياني في بيان حسبما ذكرت وكالة “فرانس برس” أن “العمليات التي يقوم بها الجيش الباكستاني حالياً تثبت عزمنا على التغلب على الإرهاب” رافضاً “الدعاية المقيتة التي تقول أن باكستان لا تبذل ما يكفي من الجهود في هذه المعركة”. 

 

وتعتبر المناطق القبلية الشمالية الغربية المحاذية لأفغانستان معقلاً لحركة طالبان الباكستانية وتنظيم القاعدة وقاعدة خلفية لطالبان الأفغانية، وتجدد إسلام آباد حليفة واشنطن في “حربها على الإرهاب”، باستمرار تعهدها بمكافحة المقاتلين الإسلاميين كلما تبدي الولايات المتحدة شكوكا بهذا الشأن. 

 

إلا أن قائد الأركان الأميركي الأميرال مايك مولن اتهم مجددا الأربعاء أجهزة الاستخبارات الباكستانية بإقامة علاقات مع شبكة حقاني الموالية لحركة طالبان الأفغانية والتي تتخذ من المناطق القبلية الباكستانية قاعدة خلفية. 

 

وقال مولن في إسلام آباد إن “أجهزة الاستخبارات الباكستانية تقيم منذ زمن طويل علاقات مع شبكة حقاني. هذا لا يعني أن الأمر يشمل الجميع في تلك الأجهزة بل هذا وارد”. 

 

وبتعهده “الانتصار على الإرهاب” لم يذكر الجنرال كياني تحديدا شبكة حقاني، وتشن هذه الشبكة المتحالفة مع تنظيم القاعدة اشد الهجمات على القوات الأميركية والدولية في أفغانستان ويقودها سراج الدين حقاني احد قدامى قادة المجاهدين الأفغان في كفاحهم ضد الاحتلال السوفياتي خلال الثمانينيات الذين كانت وكالة الاستخبارات الأميركية سي.اي.ايه تمولهم وتسلحهم جميعاً عن طريق جهاز الاستخبارات الباكستاني. وتقول واشنطن إن هذا الجهاز ما زال يحتفظ بروابط متينة مع شبكة حقاني تحسباً لعودة طالبان إلى الحكم في أفغانستان. 

 

وتعتبر باكستان اليوم من البلدان التي تدفع ثمناً باهظاً “للحرب على الإرهاب” منذ أن تمكن مقاتلو وقياديو القاعدة من الفرار إليها بعدما اجتاح تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة أفغانستان نهاية 2001. 

 

وقتل نحو ثلاثة آلاف جندي باكستاني في شمال غرب البلاد وجرح نحو تسعة آلاف في معارك مع مقاتلي طالبان الباكستانيين والأفغان ومقاتلي القاعدة الأجانب وخلال السنوات الثلاث الأخيرة قتل أكثر من 4200 شخص في مختلف أنحاء البلاد في حوالي 450 اعتداء نفذ معظمها انتحاريين من طالبان باكستان المتحالفين مع القاعدة.

-- دي برس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*