الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » طالبان تتهم الكندي المخطوف لديهم بالتجسس

طالبان تتهم الكندي المخطوف لديهم بالتجسس

بثت حركة “طالبان” الأفغانية الأحد, تسجيلا مصورا لكندي تم اختطافه في فبراير الماضي وسط أفغانستان، وقالت إنها ستحاكمه بتهمة التجسس إذا لم تقبل الحكومة الكندية بمطالب- لم تحددها الحركة- لإطلاق سراحه.

وذكرت وكالة “رويترز”، أن الكندي اختطف في مدينة غزنة في فبراير على يد مسلحين اتهموه بجمع معلومات سرية، ونقلت عن ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم “طالبان” في بيان “الدليل والوثائق التي وجدت بحوزته أظهرت أنه دخل افغانستان بغرض التجسس وكان عميلا نشطا يجمع المعلومات عن طالبان”.

لكن وزارة الشئون الخارجية الكندية نفت ذلك وزعمت أن المختطف وهو في الـ 26 من العمر سافر إلى أفغانستان للسياحة. وتقول السلطات الكندية إنها تفضل عدم كشف هوية الرجل أثناء التفاوض على إطلاق سراحه.

وأضاف المتحدث باسم “طالبان”: “الإمارة الاسلامية تطالب الحكومة الكندية مرة أخرى بالتحرك الفوري لحل هذه القضية وإلا قد يواجه الرهينة المحاكمة”.
وفي التسجيل الذي بثته “طالبان” الأحد يظهر رجل حليق اللحية بينما كان يجيب عن أسئلة محقق لم يظهر في الصورة. وحين سئل عن سبب زيارته لأفغانستان، أجاب: “التاريخ والمعالم التاريخية والمباني والأضرحة القديمة”.

وفي رد على سؤال عن دينه، نفى اعتناقه أي من الأديان، وقال “لا أعتنق دينا.” ووصف نفسه بأنه مدقق حسابات، ونفى العمل لصالح الحكومة الكندية. يذكر أن كندا من أطول أعضاء حلف شمال الاطلسي مشاركة في القتال بأفغانستان.

لكن “طالبان” لم توضح المطالب التي قدمت للمسئولين الكنديين لاطلاق سراحه. وأحال مسئولون كنديون في كابول جميع الاسئلة عن الرجل والتسجيل المصور لمسئولي وزارة الخارجية في اوتاوا.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*