الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اليمن تشتعل في حرب قبائلية داخلية

اليمن تشتعل في حرب قبائلية داخلية

أفاد مراسل “العربية” أن خمسة أشخاص على الأقل قُتلوا الثلاثاء 24-5-2011 خلال المواجهات الدائرة قرب منزل الشيخ صادق الأحمر وبين قوات الأمن اليمنية وأن العشرات من شيوخ القبائل الذين جاؤوا لمناصرة الشيخ الأحمر محاصرون داخل المنزل.
 
وبيّن أن المواجهات تدور بين منزل الأحمر ومبنى وزارة الداخلية باستخدام الأسلحة الرشاشة وقذائف الآر بي جي وقذائف الهاون، و أدى القصف إلى إصابة رئيس جهاز الأمن السياسي اللواء غالب القمش إضافة إلى عدد من شيوخ القبائل وآخرين من لجنة للوساطة لإنهاء الاشتباكات.

وكان مراسل “العربية” قد أفاد في وقت سابق بتجدد الاشتباكات في الجهة الشرقية من حي الحصبا، حيث توجد شرطة النجدة والشرطة العسكرية. ولايزال صوت تبادل إطلاق النار بالرشاشات يسمع بين الحين والآخر.

في الوقت ذاته يجتمع الآن في منزل الشيخ عبدالله الأحمر آلاف من شيوخ قبائل اليمن لإعلان تضامنهم معه والتنديد بما يحصل.

وكان شهود أكدوا أن ستة أشخاص بينهم خمسة من مناصري الأحمر قتلوا أمس الاثنين في المواجهات مع القوات الحكومية في حي الحصبة بشمال صنعاء، وذلك في ظل توتر كبير يسود البلاد بعد رفض الرئيس علي عبدالله صالح الأحد التوقيع على المبادرة الخليجية لانتقال السلطة في البلاد.

إلى ذلك، أعلنت السفارة الأمريكية في صنعاء عن إغلاق قسم الخدمات القنصلية لديها طوال اليومين المقبلين، بسبب الظروف الأمنية في البلاد. كما انتقدت وزيرة الخارجية الأمريكية صالح بقوة، مشيرة إلى أنه “الآن الطرف الوحيد الذي يرفض أن يقرن الأقوال بالأفعال”. وأضافت “نحن نحثه على الوفاء بالتزامه المتكرر بنقل السلطة بشكل سلمي ومنظم وضمان تنفيذ الإرادة الشرعية للشعب اليمني. وقت التحرك
الآن”.
 
لكن وزارة الخارجية اليمنية سارعت إلى رفض الانتقادات الأمريكية، معتبراً أن المبادرة “شأن يمني داخلي وأن اليمن لا يقبل حلولا مفروضة من الخارج، أو تدخلا في شؤونه الداخلية”.

-- العربية نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*