الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجالية المسلمة في ( ميلانو ) ترد على تحريش رئيس الوزراء

الجالية المسلمة في ( ميلانو ) ترد على تحريش رئيس الوزراء

استنكر اتحاد الهيئات والجاليات الإسلامية في إيطاليا تحذير رئيس الوزراء سيلفيو بيرلسكوني من “خطر أن تصبح عاصمة مقاطعة لومبارديا مدينة إسلامية”، واصفا تصريحاته بأنها “غير منصفة ومهينة بالنسبة لجميع المسلمين في إيطاليا”

وأكد في رده على تصريحات بيرلسكوني إن “للمسلمين في ميلانو حضورا فاعلا وتضامنيا، لا تتجاوز الأعمال الإجرامية في إطاره حدودها الفسيولوجية الناجمة عن الظروف الاجتماعية”، وفق ما نقلت وكالة “آكي” الإيطالية للأنباء.

وكان برلسكوني الذي سجلت انتخابات الجولة الأولى في ميلانو تراجع شعبيته بشكل كبير على رأس قائمة حزبه حذر مؤخرًا من أن فوز “اليسار” سيجعل ثاني أكبر المدن الإيطالية ومسقط رأسه ومعقله السياسي إلى مدينة إسلامية وعاصمة للغجر.

وأضاف الاتحاد الإسلامي في مذكرة أصدرها الأربعاء “لم نكن نريد الدخول في الجدل الانتخابي الذي يؤجج أجواء ميلانو، ونحن مقتنعون بأن شعبها يعرف جيدا على ماذا يراهن ولا يحتاج إلى مشورة مجموعة (الاتحاد الإسلامي) وضعت مبدأ اللا سياسة في دستورها التأسيسي”.

وتابع مخاطبا برلسكوني “لسوء الحظ إن تصريحاتكم تتطلب منا إعلان بُعدنا التام عن هذا الأمر”
ووفقا للاتحاد فإن “وجود المسلمين في ميلانو ومعظمهم من الأجانب، فضلا عن الميلانيين والإيطاليين يُعدّ حقيقة ثابتة منذ ما لا يقل عن عشرين سنة”، وهو “واقع مشترك في جميع المدن الأوروبية الكبرى”.

وأعرب عن الاعتقاد بأنه “أمام التعايش السلمي الذي يتمتع على نطاق واسع بالهدوء بين المواطنين القدماء والجدد في ميلانو، تبدو كلمات رئيس الوزراء ناشزة فضلا عن كونها غير منصفة ومهينة بالنسبة لجميع المسلمين في ايطاليا، ونود أن ترك لديه ذكرى لانزعاجنا هذا”، وختم بوصفع “الاتهامات بالسعي إلى تحويل ميلانو إلى مدينة غجر إسلامية” بـ”الأمر الغريب”.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*