الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اشتعال المظاهرات في طهران من جديد لإسقاط النظام

اشتعال المظاهرات في طهران من جديد لإسقاط النظام

اندلعت تظاهرات مناهضة للحكومة الإيرانية والمرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي خلال تشييع لاعب كرة القدم ناصر حجازي، حسبما أفاد موقع إيراني معارض اليوم الأربعاء.
وقال موقع “إيران برس نيوز” إن المشاركين في تشييع حجازي في ملعب أزادي بطهران رددوا عبارات تطالب بالإفراج عن زعيميّ المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي وشعارات تقول إن دور خامنئي قد حان بعد الرئيس المصري حسني مبارك والتونسي زين العابدين بن علي.

يشار إلى أن حجازي كان قد انتقد بشدة سياسة الرئيس محمود أحمدي نجاد بعد أن خفض مخصصات الغذاء والمحروقات.

ويعتبر حجازي من أشهر لاعبي كرة القدم في إيران ويعرف بـ”الأسطورة” وكان قد اختير ثاني أفضل حارس مرمى في آسيا. وتوفي يوم الاثنين الماضي بعد صراع مع مرض سرطان الرئة.

يذكر أن موسوي وكروبي محتجزان رهن الإقامة الجبرية مع زوجتيهما.

وفي شهر يناير الماضي، كرر عدد كبير من مدرسي وطلاب الحوزة العلمية في قم والنجف الدعوة إلى عزل مرشد الجمهورية في إيران علي خامنئي، وانتخاب ولي فقيه للبلاد.
 ووجه مدرسو وطلاب حوزة قم والنجف رسالة جديدة إلى مجلس الخبراء في إيران طالبوه فيها بعقد اجتماع فوري وعاجل لعزل خامنئي بحجة أنه فقد تماما الشروط المطلوبة التي تؤهله للبقاء في سدة القيادة.

وقبل ذلك وفي نوفمبر من العام الماضي، طالب “مدرسو حوزة قم و النجف” مجلس الخبراء المعني بشؤون القيادة في إيران بعزل المرشد علي خامنئي، معتبرين أن النظام الجمهوري يمر حالياً بأصعب مراحله منذ تأسيسه، وأن ثقة الشعب في المؤسسات الإدارية لم تتزلزل فحسب، بل انتزعت بشكل كامل، وأن “الجزء الكبير من أخيار الجيل الأول للثورة و أبنائهم إما قتلوا أو جرحوا أو أدخلوا السجن”.

 ودعا مدرسو الحوزتين آنذاك إلى عزل خامنئي لأنه أصبح غير قادر على أداء واجباته و صار غير مؤهل للبقاء ويجب أن يعزل من منصبه.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*