الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » زنجبار اليمنية في قبضة القاعدة بـ ( 200 ) مسلح

زنجبار اليمنية في قبضة القاعدة بـ ( 200 ) مسلح

أصدرت قيادة القوات المسلحة اليمنية التي تساند الثورة الشعبية، اليوم الأحد 29-5-2011، البيان رقم واحد، والذي اتهمت فيه الرئيس اليمني علي عبدالله صالح بتسليم محافظة أبين للجماعات الإرهابية.

كما وجّه البيان، الذي تلاه وزير الدفاع السابق اللواء عبدالله علي، الاتهام إلى صالح بمحاولة تمزيق المؤسسة العسكرية وإخلاء المعسكرات وتسليمها إلى البلطجية.

وتوجهت قيادة القوات المسلحة الداعمة للثورة الشعبية السلمية بالشكر لوزير الدفاع ورئيس الأركان وغيرهما من الأفراد الذين رفضوا الأوامر للزج بالجيش لمقاتلة بعضه البعض، ودعت كافة القوات المسلحة للانضمام إلى الثورة الشعبية السلمية.

وكانت مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين (جنوب اليمن) سقطت في قبضة مسلحي تنظيم القاعدة بعد مواجهات دامية أسفرت عن مقتل 18 شخصاً على الأقل حسبما أفاد مسؤول أمني وسكان لوكالة “فرانس برس” الأحد 29-5-2011، وسط اتهامات المعارضة لحكومة صالح بـ “تسليم” المنطقة للمسلحين ليتخذها فزاعة يرهب بها الأوساط اليمنية والدولية.

وقال مسؤول أمني في المحافظة غادر إلى مدينة عدن الجنوبية إن عناصر القاعدة “تمكّنوا من السيطرة على مدينة زنجبار عاصمة المحافظة واستولوا على جميع المرافق الحكومية ما عدا اللواء 25 ميكا المحاصر” من قبل مسلحي التنظيم المتطرف.

وقدّر المسؤول عدد عناصر القاعدة الذين اقتحموا المدينة بأكثر من 200 مسلح.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*