الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » سوريا تحاول السيطرة عبر : الدبابات وقانون الأحزاب

سوريا تحاول السيطرة عبر : الدبابات وقانون الأحزاب

ذكرت جماعة حقوقية أن ثلاثة مدنيين على الأقل قتلوا أمس عندما دخلت قوات الأمن بلدة تلبيسة وسط سورية لمواجهة الاحتجاجات المناهضة للرئيس بشار الأسد، بينما توفي رابع متأثرا بإصابته.

 وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه بمقتل هؤلاء الثلاثة ارتفع عدد القتلى من المدنيين في بلدتي تلبيسة والرستن في محافظة حمص إلى 15 قتيلا منذ أن طوقت قوات تدعمها دبابات عددا من البلدات والقرى في المنطقة فجر أمس الأول.

 وذكرت «المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية» أن 1118 قتلوا حتى الآن خلال المظاهرات التي تشهدها مختلف المناطق.

 وفي غضون ذلك، أفادت مصادر سورية رفيعة المستوى بأن الحكومة السورية تعكف حاليا على تشكيل لجنة خلال الأيام القليلة المقبلة من ذوي الكفاءات والخبرة لإعداد مشروع قانون الأحزاب. وقالت المصادر لوكالة «يونايتد برس انترناشونال» إن الحكومة تعكف حاليا على بلورة رؤية متكاملة تترجم توجهات برنامج الإصلاح السياسي الذي أعلنت عنه من قبل».

 وأضافت «من المتوقع أن يصدر رئيس مجلس الوزراء عادل سفر قرارا بتشكيل لجنة من ذوي الكفاءة والخبرة، تقوم بإعداد مشروع قانون للأحزاب ليصار إلى عرضه على المواطنين، عبر وسائل الإعلام وإبداء ملاحظاتهم ومقترحاتهم حول مشروع القانون، بهدف إغنائه وتطويره لاستكمال صياغته لما يعزز عملية البناء الديمقراطي ويلبي تطلعات الجماهير».

 ووضعت الحكومة السورية أمس مشروع قانون الانتخابات العامة على موقع التشاركية الإلكتروني في رئاسة مجلس الوزراء وذلك بعد أن أنجزت اللجنة المكلفة إعداد مشروع القانون في صيغته الأولية بهدف إطلاع المواطنين عليه وإبداء ملاحظاتهم ومقترحاتهم حول مواده للاستفادة منها في إغناء مشروع القانون وتطويره واستكمال صياغته.

-- عكاظ

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*