الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ضحايا الإرهاب يطالبون الأمم المتحدة الاعتراف بحقوقهم وبناء"ثقافة مضادة

ضحايا الإرهاب يطالبون الأمم المتحدة الاعتراف بحقوقهم وبناء"ثقافة مضادة

دخل موضوع ضحايا العمليات الإرهابية إلى أروقة الأمم المتحدة، باعتباره واحدا من أخطر القضايا الإنسانية على المستوى الدولي، فقد طالبت رئيسة”مؤسسة ضحايا الإرهاب” الإسبانية”مايتا باغازوتوندوا” من هيئة الأمم المتحدة الاعتراف بحقوق ضحايا الإرهاب وذويهم، واستهجنت أن يحتل الضحايا”موقعا ثانويا في اهتمام المنظمة في الوقت الذي يجب أن تكون السياسات المناوئة للإرهاب على رأس قائمة حقوق الإنسان”.

وجاء تدخل المسؤولة الإسبانية خلال انعقاد مجلس حقوق الإنسان بمقره في جنيف أول أمس، مستشهدة بتصريحات الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون التي سبق أن دعا فيها إلى إعطاء وجه إنساني”للتأثيرات المؤلمة للإرهاب وبناء ثقافة مضادة للإرهاب”.

وقالت”مايتا باغازوتوندوا” إن الأعمال الإرهابية”تهدد وتستهدف شرائح واسعة من المجتمع بواسطة العنف الانتقائي الممارس عليها، ويحول الضحية إلى كائن غير إنساني ويهدم من الداخل نظام المجتمعات الديمقراطية”، وطالبت بأن تعترف منظمة الأمم المتحدة بحقوق ضحايا الإرهاب ورعايتهم والتحقيق في الأعمال الإرهابية وجبر الضرر الذي يلحق بالضحايا وذويهم، وإنشاء منصب خاص لهذا الغرض ووضع تدابير قانونية عالمية موحدة بخصوص حقوق ضحايا العمليات الإرهابية، وذلك في أفق تشكيل وعي بالخطر الإرهابي على المستوى العالمي والتحسيس بالظاهرة وزرع ثقافة مضادة للإرهاب.

-- الرباط ـ السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*