الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » عاجل : الرئيس اليمني يتوجه للسعودية للعلاج

عاجل : الرئيس اليمني يتوجه للسعودية للعلاج

أكد مصدر يمني السبت 4-6-2011 أن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح توجه بالفعل إلى السعودية للعلاج. وقال مصدر حكومي سعودي إن صالح سيصل المملكة ليلا، وسيتلقى علاجاً لجروح في الرقبة والصدر، نقلا عن وكالة رويترز.

 وقالت هيئة الإذاعة البريطانية، بي بي سي، إن الرئيس اليمني أصيب بشظية استقرت قرب قلبه يبلغ طولها حوالي 6.7 سنتيمتر، وبحروق من الدرجة الثانية في الصدر والوجه أثناء الهجوم على قصره.

إلى ذلك، ذكر مصدر سعودي أن السعودية توسطت في وقف جديد لإطلاق النار في اليمن بين اتحاد عشائري قوي وبين القوات الموالية للرئيس صالح.
 
وكان الجانبان قد اتفقا على هدنة الأسبوع الماضي بوساطة سعودية، لكنها لم تسر سوى يوم واحد تقريبا حيث بدأ الطرفان معارك جديدة في الشوارع في صنعاء قتل فيها عشرات الأشخاص.
 
وقال مراسل العربية خالد المطرفي إن الحديث يدور في الأوساط السياسية عن وساطة سعودية في الملف اليمني نيابة عن مجلس التعاون الخليجي، وليس وساطة فردية.
 
وقد ارتفعت حصيلة القصف الذي استهدف القصر الرئاسي في صنعاء أمس الجمعة إلى 11 قتيلا و124 جريحا، بحسب ما أعلن مسؤول حكومي السبت.

وفي وقت سابق، نفى مصدر سعودي لوكالة “رويترز” أن يكون الرئيس اليمني قد وصل إلى المملكة، بعدما تواردت أنباء بهذا الخصوص. كما نقل مراسل “العربية” في صنعاء عن مصدر رئاسي أن صالح لم يغادر البلاد للعلاج، بل تلقى العلاج في أحد مستشفيات صنعاء.
 
وكانت الأنباء تضاربت حول مكان تواجد الرئيس اليمني، إذ أفاد مصدر يمني أن الرئيس اليمني وصل إلى السعودية لتلقي العلاج من الإصابات التي لحقت به جراء الهجوم على قصر الرئاسة في صنعاء، أمس الجمعة.

نائب وزير الإعلام اليمني

لكن نائب وزير الإعلام اليمني نفى هذه الأنباء في اتصال مع القناة، مؤكداً أن صالح “ما زال في اليمن”.
 
من جهتها، ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن 4 مسؤولين يمنيين وصلوا إلى الرياض للمعالجة، بينهم رئيس الوزراء اليمني علي محمد مجور. وإلى جانب مجور، نقل إلى السعودية رئيس مجلس النواب يحيى الراعي ورئيس مجلس الشورى عبدالعزيز عبدالغني ونائب رئيس الوزراء للشؤون الداخلية صادق أمين أبو راس الذين أصيبوا في القصف الجمعة.
 
وقال المصدر إن محافظ صنعاء نعمان دويد الذي “بترت ساقه ويده” في القصف “في حال خطرة” وهو في المستشفى في صنعاء.
 
وكان الرئيس اليمني، الذي أصيب “إصابة طفيفة في الراس” بحسب مسؤول يمني كبير، أكد أنه بخير في كلمة صوتية بثها التلفزيون الرسمي مساء الجمعة بعد القصف على مسجد القصر الرئاسي والذي أسفر عن مقتل سبعة ضباط.
 
واتهم صالح آل الأحمر الذين يخوضون منذ أيام معارك دامية مع قواته باستهدافه متوعدا بمحاربتهم ومتابعتهم.

-- العربية نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*