الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تنامي النزاعات الداخلية في السلطة الإيرانية

تنامي النزاعات الداخلية في السلطة الإيرانية

استمرت انتقادات معسكر المحافظين لأوساط الرئيس محمود أحمدي نجاد رغم الدعوة إلى التهدئة التي وجهها السبت المرشد الأعلى للجمهورية آية الله علي خامنئي، وانتقد مجتبى ذو النور نائب ممثل المرشد في الحرس الثوري الاثنين بشدة “التيار المنحرف” الذي يتزعمه اسفنديار رحيم مشائي مدير مكتب الرئيس الإيراني – بحسب وصفه -.

 ونقلت وكالة أنباء مهر شبه الرسمية عنه قوله إن “التيار المنحرف يريد إضعاف أسس النظام الإسلامي، وهذا الانحراف يشكل أكبر خطر من كل الانحرافات في تاريخ الشيعة” الذين يشكلون أغلبية في إيران.

 وطلب مجددا من الرئيس الإيراني إقالة مستشاره “للتخلص من قائد الفتنة الجديدة” في إشارة إلى المعارضة الإصلاحية التي أزاحها المحافظون بعد إعادة انتخاب الرئيس أحمدي نجاد في حزيران/يونيو 2009 حيث وصفوها بالفتنة.

 ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الطلابية “ايسنا” عن آية الله سيد احمد علم الهدى إمام جمعة مدينة مشهد قوله السبت إن “التيار المنحرف يتمسك بالسلطة التنفيذية كفيروس”. واعتبر أن المرشد الأعلى يريد من خلال دعوة المحافظين وضع حد للانشقاقات لتفادي أن “يؤدي هذا الفيروس” إلى “سقوط الحكومة لأن الثمن سيكون أكبر من إدارة” هذا التيار.

 ودعا خامنئي في خطاب بمناسبة الذكرى 22 لوفاة آيت الله الخميني مؤسس نظام الجمهورية الإسلامية، معسكر المحافظين الحاكم الى وضع حد لانشقاقاته داعيا الى احترام “اختلاف المواقف السياسية”.

 وفي خطاب متلفز ألقاه أمام جموع أنصار النظام في ضريح آيت الله روح الله الخميني جنوب طهران قال خامنئي إن “الإيمان لا يعني إهانة المعارضين” مؤكدا أنه لا ينبغي “حرمان” جزء من المجتمع من حريته “باسم الثورة، وباسم الاختلافات السياسية”.

 من جهته انتقد رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني تدخل مشائي في القضايا الدينية والذي دعا في الأشهر الماضية الى “إسلام إيراني” بدعم من أحمدي نجاد. ونقلت وكالة الأنباء الطلابية الأحد عن لاريجاني قوله على “المسؤولين في السلطة التنفيذية تفادي النظريات (حول المسائل الدينية). فهذه مهمة المدارس الدينية”.

 ورد علي أكبر جوانفكر مستشار أحمدي نجاد الاثنين على المحافظين، وطلب منهم الإصغاء الى خامنئي في مقال نشرته صحيفة إيران الحكومية. وكتب جوانفكر “منذ أكثر من شهر تستخدم مجموعة سياسية محددة كافة الوسائل السياسية والدعائية وتطلق اتهامات لا أساس لها وإهانات بحق بعض المسؤولين لإضعاف موقع الحكومة والرئيس في نظر الشعب” داعيا خصوم الرئيس إلى تصحيح “أخطائهم الاستراتيجية”.

-- العربية نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*