الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قبائل يمنية تتوعد أولاد الأحمر بالثأر

قبائل يمنية تتوعد أولاد الأحمر بالثأر

تعليق السكينة : ( وقف سيل الدماء مطلب شرعي وعقلي للخروج من الأزمة ، فالصراع الحاصل خسارة لجميع الأطراف )

توعدت قبائل آنس وخولان وذو محمد والعوالق بالاقتصاص والأخذ بالثأر من أولاد الأحمر جراء إصابة كل من يحيى الراعي رئيس مجلس النواب و والدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء و صادق أمين ابوراس نائب رئيس الوزراء و نعمان دويد محافظ محافظة صنعاء والذين أصيبوا في حادثة استهداف مسجد دار الرئاسة بقذيفة يوم الجمعة الماضي .

وقال مصدر مطلع إن مشائخ واعيان من قبائل وانس سيأخذون بالثار من أولاد الأحمر جراء إصابة يحيى الراعي , وقالوا أنهم ينتظرون حاليا نتائج الفحوصات الطبية التي يخضع لها الراعي والأخذ بالثار , مؤكدين ان الرد سيكون من جنس العمل .

في حين أفاد مشائخ في قبيلة ذو محمد ان دم صادق أمين ابوراس لن يذهب هدرا وان اليد التي امتدت اليه ستقطع , وذكروا بان هذه جريمة لا تذهب بالتقادم وان الدم لا يحل إلا بالاقتصاص من الجاني ” السن بالسن والنفس بالنفس “.

في حين قال مصدر قبلي ان قبائل العوالق التي ينتمي إليها الدكتور علي محمد مجور ستقوم بالرد المناسب على الاعتداء الذي طال الدكتور علي مجور , وطالب مشائخ واعيان العوالق السلطات بسرعة ضبط الجناة الذين يقفون وراء تلك الجريمة البشعة مالم فأنهم سيقومون بأخذ حقهم بأيدهم .

من جانبهم توعد مشائخ خولان وبيت شداد بالأخذ بثأر نعمان دويد محافظ محافظة صنعاء والذي أصيب في هجوم دار الرئاسة , وقالوا ان الاعتداء على منزل نعمان دويد من قبل مسلحي حميد الأحمر وما سقط من دماء ما تزال طرية وان الحرج لم يندمل بعد , مطالبين السلطات بسرعة ضبط الجناة , وهددوا بالاقتصاص من الجاني بأيدهم في حال لم يقدم الجناة لمحاكمة علنية  .

في حين طالب مصدر قبلي بسرعة التحقيق في الحادثة واعل ذلك للرأي العام وبكل شفافية مالم فان العواقب ستكون وخيمة وان القضية ستأخذ طابع الثأر القبلي كون القبائل التي ينتمي إليها المسؤولين من أشرس القبائل اليمنية ودخولها في خط الصراع سيزيد الوضع اليمني تأزيما .

كما ندد مشائخ واعيان قبيلة آل عواض بالهجوم على مسجد دار الرئاسة والذي أدى إلى  إصابة عدد من المسؤولين بينهم الشيخ ياسر العواضي نائب رئيس الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشعبي العام , فيما ترحموا على الشهداء ودعوا الله ان يمن بالشفاء على المصابين , طالبوا بسرعة ضبط الجناة وتقديمهم للعدالة , وقالوا انه حادث جبان وغادر , وقالوا انه وفي حال تقاعست الدولة عن ضبط الجناة فان قبائل آل عواض لن تسكت عن الاعتداء الذي طال الشيخ ياسر العواضي وانهم يعرفون طريقهم للاقتصاص من الجناه .

-- براقش نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*