الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » جريمة جديدة للاحتلال الإسرائيلي في اليرموك

جريمة جديدة للاحتلال الإسرائيلي في اليرموك

 قالت مصادر فلسطينية اليوم الثلاثاء إن 11 فلسطينيا على الأقل قتلوا رميا بالرصاص من قبل مسلحين من فصيل فلسطيني موال لسوريا في مخيم للاجئين قرب العاصمة السورية دمشق أمس الاثنين بسبب خلاف بشأن دعم الفصيل لدمشق.

فقد حاول مئات من اللاجئين الغاضبين اقتحام مقر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة التي تدعمها سوريا في مخيم اليرموك على مشارف دمشق واتهموا الجماعة بالتضحية بأرواح الفلسطينيين من خلال تشجيع المحتجين على التظاهر في مرتفعات الجولان حيث قتل عدد منهم برصاص القوات الإسرائيلية.

واندلعت شرارة الحادث مساء الاثنين -حسب مراسل الجزيرة نت- عند مقبرة الشهداء في المخيم عندما ردد بعض المشاركين شعارات ضد الفصائل الفلسطينية تتهمها بتحريض أولادهم على الذهاب إلى الجولان المحتل كي يُقتلوا.

وقال مصدر فلسطيني للجزيرة نت عبر الهاتف إن المحتجين الغاضبين حاولوا أولا الاعتداء على القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر الطاهر داخل المقبرة فأطلق حارسه رصاصة في الهواء لإبعادهم.

لكن الاحتجاج تطور -حسب ذات المصدر- لمهاجمة مجمع الخالصة التعليمي التابع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة بزعامة أحمد جبريل.

وكان آلاف الشبان الفلسطينيين والسوريين قد توجهوا الأحد إلى خط الفصل في مرتفعات الجولان لإحياء الذكرى الـ44 لنكسة يونيو/حزيران 1967 فقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقتل 24 منهم بالرصاص الحي على غرار ما فعلت في ذكرى النكبة.

-- الجزيرة نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*