الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » جمعة بانياس تشهد ماجهات دموية

جمعة بانياس تشهد ماجهات دموية

صرّح رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن بأن رجال الأمن السوريين استخدموا الرصاص لتفريق تظاهرتين في مدينة بانياس، ما أدى إلى وقوع إصابات بين المتظاهرين.
وقال عبد الرحمن وفق وكالة “فرانس برس”: “يُسمَع منذ ساعة إطلاق نار بكثافة لتفريق تظاهرتين في بانياس”.

وأضاف عبد الرحمن: “رجال الأمن لاحقوا المتظاهرين في إحدى التظاهرتين بعد تفريقها إلى داخل الأحياء الجنوبية في حين توجهت التظاهرة الثانية إلى خارج بانياس باتجاه جسر المرقب”.
وأردف: “لقد منع رجال الأمن الأهالي من الخروج إلى الشرفات بينما كانوا يلاحقون المتظاهرين”.

وأشار رامي عبد الرحمن إلى أن تظاهرات جرت في عدة احياء في مدن حمص، وداعل، وجبلة، مؤكدًا أن المتظاهرين كانوا يطلقون شعارات تدعو إلى التضامن مع المدن المحاصرة وشعارات مناهضة للنظام.

إلى ذلك أفاد الناشط الحقوقي عبد الله الخليل بأن نحو 2500 شخص خرجوا للتظاهر في مدينة الطبقة المجاورة لمدينة الرقة، من جامع الحمزة باتجاه الشارع الرئيسي إلى الدوار.

وقال الناشط إن قوات الأمن لم تتعرض للمتظاهرين، مشيرًا إلى وجود أمني كثيف أمام الجوامع في مدينة الرقة.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*