الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجيش الموريتاني يشتبك مع عناصر القاعدة في غابة واغادو

الجيش الموريتاني يشتبك مع عناصر القاعدة في غابة واغادو

كشف مصدر عسكري أن الجيش الموريتاني قتل عددا من عناصر ما يسمى تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، في اشتباك وقع مساء أمس الجمعة في غابة “واغادو” داخل الأراضي المالية.

جاء ذلك خلال عملية عسكرية بدأها الجيش الموريتاني الأربعاء الماضي ضد معاقل “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” في مناطق قريبة من الحدود الموريتانية.

وأضاف المصدر العسكري أن الجيش الموريتاني دمر بالكامل المخيم الذي كان يتحصن فيه عناصر التنظيم، كما دمر ثلاث سيارات كان على متنها مقاتلون.

وبحسب المصدر فإن الطيران الحربي الموريتاني شارك في العملية التي أصيب خلالها أربعة عسكريين موريتانيين، حالة اثنين منهم خطيرة.

بدوره أكد النقيب المالي عصمان ديارا لوكالة الأنباء الفرنسية وقوع اشتباك عنيف ليلة الجمعة بين الجيش الموريتاني ومسلحين من القاعدة فوق الأراضي المالية، بيد أنه نفى مشاركة الجيش المالي في العملية.

وتعد هذه العملية أول مواجهة بين الجيش الموريتاني وعناصر من القاعدة منذ بدء العملية العسكرية المشتركة بين الجيشين الموريتاني والمالي لإبعاد فلول التنظيم من غابة “واغادو” ومناطق واسعة من شمالي مالي يشكل تواجد عناصر القاعدة فيها تهديدا لأمن البلدين.

وكانت موريتانيا شنت عمليات عسكرية في صيف العام الماضي ضد معاقل القاعدة في شمالي جمهورية مالي أسفرت عن مقتل تسعة عسكريين موريتانيين والعشرات من مسلحي القاعدة. 

وتعد موريتانيا ومالي إلى جانب الجزائر والنيجر من بين الدول المستهدفة من طرف تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، حيث يقوم هذا الأخير بهجمات في منطقة الساحل وكذلك بعمليات خطف.

واتفقت دول الساحل والصحراء في مايو/أيار على تأسيس قوة عسكرية قوامها نحو ثمانين ألف عنصر تشكل من جيوش الدول الأربع بهدف تضييق الخناق على هذا التنظيم.

-- الجزيرة نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*