الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ثوار اليمن يطالبون بإسقاط بقايا النظام !

ثوار اليمن يطالبون بإسقاط بقايا النظام !

قال أحمد الصوفي السكرتير الاعلامي للرئيس اليمني علي عبد الله صالح، اليوم الاحد، إن صالح سيظهر أمام الاعلام خلال الـ48 المقبلة.

وتابع الصوفي، في بيان نقلته وكالة “رويترز” الأحد، أن صالح سيظهر رغم القلق من أن الحروق على وجهه وأجزاء أخرى في جسمه ستكون عائقا أمام ظهوره بالشكل الذي تتوقعه وسائل الاعلام.

وكان صالح اضطر لمغادرة اليمن للعلاج في مستشفى بالسعودية بعد هجوم على قصره في وقت سابق من الشهر الحالي.

يأتي هذا الإعلان فيما يسود الشارع اليمني ترقب حذر، غداة دعوة المعارضة إلى ما سمّته “التظاهرة المليونية” لإسقاط ما وصفته “بقايا النظام”، حيث دعت اللجنة التنظيمية للثورة إلى مسيراتٍ حاشدة في مختلف المحافظات اليمنية للتنديد أيضاً بالموقف الدولي من الأزمة في البلاد، وتجديد الرفض لإحياء المبادرة الخليجية.

وكانت السلطات اليمنية وأحزاب اللقاء المشترك عادت إلى مربع الاتهامات المتبادلة بشأن مسؤولية كل منهما عن الأعمال التخريبية التي تستهدف البلاد، وسط خشية من نسف الاتفاق الذي تم أخيراً في منزل نائب رئيس الجمهورية حول التهدئة الإعلامية والأمنية بين الطرفين.

إذ نشرت وزارة الداخلية أسماء ثلاثة وأربعين عنصراً من المعارضة تتهمهم بتفجير خطوط أنابيب نفطية وشن هجمات على أبراج كهرباء في محافظة مأرب، وذلك وفقاً لوكالة الأنباء الرسمية التي أشارت إلى أن أعضاء من اللقاء المشترك يقفون وراء تلك الهجمات. فيما نفى اللقاء المشترك ذلك، متهماً الحكومة بافتعال الأزمة.

ووسط هذه الأجواء مازالت المعارضة تتمسك بانتقال سلمي للسلطة إلى نائب الرئيس عبدربه منصور هادي، كمدخل لحل الأزمة، وسط ضغوط إقليمية ودولية لتحريك الجمود في العملية السياسية.

وقال رئيس المجلس الأعلى لأحزاب اللقاء المشترك ياسين سعيد نعمان، إنه على الرغم من أن الرئيس صالح خرج من اللعبة السياسية، إلا أن نظامه لا يزال حاضراً، مشيراً إلى أن المبادرة الخليجية لا تزال أساس الحل للأزمة.

من جهته، عبّر مجلس الأمن الدولي عن قلقه إزاء الوضع الإنساني والأمني المتدهور في اليمن، داعياً كافة الأطراف إلى ضبط النفس والانخراط في حوار سياسي شامل.

-- العربية نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*