الجمعة , 2 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ابن لادن كان يحاول إعادة التنظيم للقاعدة

ابن لادن كان يحاول إعادة التنظيم للقاعدة

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن كان في السنوات العشر الأخيرة التي أمضاها متخفيا يقضي وقتا طويلا في تبادل الرسائل والتخطيط لكيفية استعادة التنظيم لقوته.

وأشارت واشنطن بوست إلى أن مسؤولين أميركيين راجعوا الوثائق والأسرار التي تركها بن لادن في منزله بعد مقتله في بلدة إبت آباد قرب العاصمة الباكستانية إسلام آباد في الثاني من مايو/أيار 2011.

وقالت إن المسؤولين الأميركيين كشفوا للصحفية أن زعيم تنظيم القاعدة تلقى رسائل إلكترونية من أتباعه بشأن الأزمة المالية التي يمرون بها وبشأن ارتفاع عدد القتلى بسبب هجمات الطائرات الأميركية بدون طيار، التي تديرها وكالة الاستخبارات الأميركية “سي آي أي”.

ووافق بن لادن على تأسيس وحدة لمكافحة التجسس وذلك للكشف عن المتآمرين والجواسيس الذين قد يفكرون في اختراق صفوف التنظيم، وقد راسل رئيس تلك الوحدة بن لادن في منتصف 2010 ليفيده أنهم لا يستطيعون مواصلة المشوار في ظل الضائقة المالية التي يمرون بها.

وقبل شهور من انطلاق الثورات الشعبية العربية حذر بن لادن أتباعه في اليمن وفي مناطق أخرى من أن الوقت لا يزال مبكرا على إنشاء دولة إسلامية.

وأما المحللون التابعون للسي آي أي فيقولون إن ما تركه بن لادن خلفه “من ثروة معلوماتية” كفيل بأن يقدم المزيد من المعلومات لسنوات قادمة.

وتمكن المحللون من جمع أكثر من 400 تقرير في بحر ستة أسابيع ليكشفوا أن القاعدة خططت لشن هجمات على أهداف عمرانية عامة، وعلى قطارات وأهداف أخرى، وأن التنظيم كان يسعى لشن هجمات شبيه بتلك التي شنها على أهداف أميركية في الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001، وقالوا إن بن لادن سعى جهده لمهاجمة الولايات المتحدة في عقر دارها.

ورفض المحللون الكشف عن مواقع 15 جهاز كمبيوتر وأكثر من مائة وسيلة تخزين تم الاستيلاء عليها من منزل بن لادن، لكنهم قالوا إنها في حماية مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي).

-- الجزيرة نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*