السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » محافظا جديدا لحماة وسط الفوضى والاضطرابات

محافظا جديدا لحماة وسط الفوضى والاضطرابات

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد مرسومًا ينص على تعيين أنس عبد الرزاق ناعم محافظًا لمحافظة حماة.

ويرى مراقبون أن تعيين المحافظ الجديد ربما يكون جاء للمساعدة في تنفيذ مخطط النظام للقضاء على قمع الاحتجاجات المستعرة في المدينة منذ عدة أسابيع والتي قد تكون الأكبر في عموم سوريا.

وذكرت تقارير صحافية الأسبوع الماضي أن الأسد عزل محافظ حماة السابق أحمد عبد العزيز الذي عين في هذا المنصب منذ أشهر قليلة بسبب رفضه إطلاق النار على المتظاهرين.
وربط بعض المراقبين بين إقالة المحافظ وتعامله المرن مع المظاهرات الضخمة التي شهدتها المدينة خلال الأسابيع الماضية.

وأفاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر بأن المحافظ كان يحظى باحترام شديد من جانب المتظاهرين ،مؤكدين أنه منع إطلاق النار على المتظاهرين عقب مقتل 50 متظاهرا على الأقل في أوائل الشهر الماضي.

وقال أحد ناشطي المعارضة إن إقالة المحافظ كان بسبب تعاطفه مع المتظاهرين ،وطلبه من أجهزة الأمن السورية في المدينة عدم إراقة الدماء ،بينما قال ناشط آخر إن نظام الأسد يبحث عن كبش فداء في حين أن نطاق الاحتجاجات يتسع.

وكان الناشط السوري نور الدين أبو أيوب قد ذكر أن مدينة حماة صامدة وواقفة وقفة الشجعان في مواجهة الاعتداءات التي تمارس ضدها من قبل القوات السورية، ولن يتراجع أهالي المدينة عن مطالبهم.

وكشفت منظمة هيومن رايتس ووتش أن جنودًا وعناصر من قوات الأمن السورية أكدوا لها أنهم أرغموا على إطلاق النار ضد المتظاهرين العزل لتهديد القيادات الأمنية السورية لهم بالإعدام في حال رفضوا تنفيذ الأوامر.

وأكدت المنظمة الحقوقية أنها حصلت على شهادة 12 جنديا من الفارين اللاجئين في لبنان وسوريا وتركيا ، لافتا إلى أن المنشقين عن الجيش أكدوا أن من يرفض إطلاق النار على المتظاهرين يعرض نفسه للقتل.

وذكر بيان المنظمة أن قياداتهم  قالوا لهم إنهم سيقاتلون متسللين سلفيين وإرهابيين ، إلا أنهم فوجئوا أنهم يواجهون متظاهرين عزل وتلقوا الأوامر بإطلاق النار عليهم مرارا.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*