السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » لبنان : الاعتداء على دورية جنود فرنسيين

لبنان : الاعتداء على دورية جنود فرنسيين

أصيب خمسة جنود فرنسيين في مدينة صيدا جنوب لبنان اليوم الثلاثاء في انفجار نجم عن عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم عند جسر السينيق على مدخل المدينة.

وعقب الانفجار مباشرة انتشرت وحدات من قوات الجيش اللبناني في الموقع وقامت على الفور بتطويقه وإغلاقه. التفجير ليس الأول من نوعه في صيدا التي شهدت قبل أقل من شهرين تفجيراً مماثلاً استهدف الكتيبة الإيطالية التابعة لليونيفيل.

وقال المتحدث باسم اليونيفيل نيراج سينغ لوكالة (أ ف ب) “بحسب التقارير الأولية، فإن انفجاراً وقع قرابة السادسة من مساء الثلاثاء استهدف موكبا لقوات اليونيفيل عند الطريق السريع في مدينة صيدا”.

وأضاف سينغ “أسفر الانفجار عن جرح خمسة من عناصر اليونيفيل، نقل ثلاثة منهم الى المستشفى”.

وأوضح أن خبراء من اليونيفيل حضروا الى مكان الانفجار “للعمل بالتنسيق مع الجيش اللبناني على تحديد ملابسات الحادث”.

ووقع الانفجار عند المدخل الجنوبي للمدينة، وهو ناجم عن عبوة ناسفة كانت مزروعة على جنب الطريق، كما أوضح متحدث باسم الجيش اللبناني للوكالة.

وأفاد مصدر طبي في المستشفى أن أحد الجرحى إصابته بالغة لكنه ليس في وضع حرج وأنه مصاب بحروق في الوجه وشظية اخترقت عينه وهو يخضع لعملية جراحية.

وتسبب الانفجار بتدمير الآلية التي تناثرت قطع منها الى مسافة 20 مترا.

وضرب الجيش اللبناني واليونيفيل طوقا أمنيا حول مكان وقوع الانفجار.

وأجرى رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي اتصالا بالسفير الفرنسي في بيروت دوني بييتون أعرب فيه “عن شجب الحكومة اللبنانية للاعتداء الآثم الذي تعرضت له الكتيبة الفرنسية وعن مواساته وتضامنه مع الجنود الفرنسيين الذين أصيبوا في الانفجار”.

وطالب ميقاتي ب”فتح تحقيق عاجل في الاعتداء لكشف ملابساته”.

وفي 27 مايو/ أيار الماضي انفجرت عبوة ناسفة لدى مرور آلية عسكرية تابعة لقوات اليونيفيل في مدينة صيدا ما تسبب بسقوط ستة جرحى من القوة الإيطالية وجريحين مدنيين لبنانيين.

وتنتشر القوة الدولية في الجنوب منذ 1978، وتم تعزيزها العام 2006 إثر نزاع بين حزب الله وإسرائيل استمر 33 يوما وتسبب بمقتل أكثر من 1200 شخص في الجانب اللبناني و160 في الجانب الإسرائيلي.

-- العربية نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*