السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » طالبان تتبنى اغتيال رئيس بلدية قندهار

طالبان تتبنى اغتيال رئيس بلدية قندهار

أعلنت حركة “طالبان” مسئوليتها عن اغتيال رئيس بلدية قندهار غلام حيدر حميدي، عندما فجر شخص نفسه في مقر البلدية الأربعاء.
 
ونشرت وكالة “فرانس برس” رسالة نصية بعث بها أحد متحدثي طالبان أعلنت فيها مسئوليتها عن عملية الاغتيال الذي أودى بحياة رئيس بلدية قندهار التي تعتبر أكبر مدن الجنوب الأفغاني اليوم الأربعاء.
 
 ويعتبر رئيس بلدية قندهار هو ثاني مسئول أفغاني يتم اغتياله خلال أسبوعين بعد أحمد والي كرزاي الأخ غير الشقيق للرئيس الأفغاني حامد كرزاي والذي قتل في 12 من الشهر الجاري ،وأعلنت حركة طالبان مسئوليتها عن اغتياله، بالرغم من أن السلطات الأفغانية لم تستبعد حتى الآن أي جهة .
 
وقالت حركة طالبان في رسالتها النصية التي بعث بها أحد المتحدثين الرسميين للحركة ويدعى قارئ يوسف أحمدي إن” رئيس بلدية قندهار غلام حيدر حميدي…قتل اليوم في عملية استشهادية شنها أحد المجاهدين من الحركة في قندهار “،واصفا رئيس حميدي بأنه” هدف ذو أهمية كبرى”.
 
وكان شخص يحمل عبوة ناسفة في عمامته قد فجر نفسه في وقت سابق من اليوم أمام رئيس بلدية قندهار خلال اجتماعه مع بعض المواطنين الذين يناقشونه في موضوع خلاف عقاري كان يريد أن يهدم منازلهم ،زاعما أنها تم بناءها دون تراخيص.
 

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*