الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اعتقال 500 من أبناء حي القدم في دمشق

اعتقال 500 من أبناء حي القدم في دمشق

قتل شاب في حي القدم في دمشق بنيران رجال الأمن لدى قيامها بحملة مداهمة الجمعة اعتقلت خلالها أكثر من 500 شخص، فيما بلغت حصيلة القتلى خلال مظاهرات جمعة “صمتكم يقتلنا” أكثر من 20 قتيلاً، بحسب ما أفاد نشطاء حقوقيون السبت.

وذكر مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، أن “قوات كبيرة من عناصر الجيش والأمن دخلت عند الساعة الثالثة من فجر الجمعة حي القدم وحاصرته بشكل كامل”، مشيرًا إلى أن “أكثر من 500 مواطن اعتقلوا نتيجة هذه الحملة واستشهد شاب على احد الحواجز الأمنية”.

وأوضح أن السلطات “منعت إقامة تشييع له إلا من قبل أهله وتم دفنه بشكل سريع بمرافقة الأمن لمنع خروج مظاهرة”. ولفت إلى أن “الجيش نصب حواجزه على جميع مداخل الحي قبل أن تباشر قوات الأمن مدججة بالسلاح والعتاد بحملة مداهمات للمنازل واعتقالات بشكل عشوائي رغم وجود قوائم بأسماء مطلوبين شاركوا بمظاهرات مناهضة للنظام”.

وبحسب المصدر ذاته، فإن “قوات الأمن قامت بكسر أبواب من لا يفتح الباب مباشرة والقفز عبر أسطح المنازل”، لافتًا إلى أن “الحملة التي ترافقت مع إطلاق رصاص كثيف لإخافة الأهالي استمرت حوالي أربع ساعات”.

وإجماالاً، أعلنت منظمة “سواسية” السورية لحقوق الإنسان أن القوات السورية قتلت بالرصاص 20 مدنيا على الأقل في هجمات على متظاهرين مطالبين بالديمقراطية في شتى أنحاء سوريا الجمعة.

وقالت المنظمة في بيان نقلته وكالة “رويترز” إن قوات الأمن تواصل القمع العنيف ضد المظاهرات السلمية المطالبة بالحرية وسقوط النظام وقامت بإطلاق الذخيرة الحية على معظم الاحتجاجات في كل أنحاء سوريا الجمعة.

وأضافت أن لديها أسماء 20 شخصا قتلوا في مدن اللاذقية وحمص وحماة والكسوة ودير الزور وفي العاصمة دمشق ومناطق واقعة حولها.
ومنذ اندلاع الاحتجاجات في منتصف مارس، قتلت قوات الأمن السورية 1634 شخصا، واختفى 2918 على الأقل واعتقل 26 ألفا من بينهم عدد كبير تعرض للضرب والتعذيب بينهم 12617 لا يزالون معتقلين، بحسب جماعة “افاز العالمية”.

في المقابل، تقول الحكومة السورية إن أكثر من 500 من قوات الجيش والأمن قتلوا. لكن ناشطين مدافعين عن حقوق الإنسان يقولون إن الجنود الذين رفضوا فتح النار على المدنيين

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*