السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حماة تعيش مجزرة ، وتشهد انشقاقات في الجيش السوري

حماة تعيش مجزرة ، وتشهد انشقاقات في الجيش السوري

أأماط المعارض السورى الدكتور “محمد فهد” اللثام عن أن قوات كبيرة من الجيش السورى أعلنت انشقاقها عن الجيش العربى السورى، وقررت حماية الأهالى من مدينة حماة.

وقال فهد: “أكثر من مئة عنصر من عناصر الجيش بصحبتهم ما يزيد عن 16 دبابة، وعدد آخر من القطع الحربية، انشقت عن الجيش، وفرّت خارج نطاق العمليات، بعد تلقيها أوامر بإطلاق النار بشكلٍ عشوائى على المدنيين والبيوت”.

وأكد العقيد “رياض الأسعد”، المنشق عن الجيش السورى، ومؤسس “الجيش السورى الحر”، أنه يملك أعدادًا كبيرة جدًا من القوات المساندة له، وأن هذه القوات الحرة اشتبكت مع الجيش.

وقد بث ناشطون سوريون على مواقع الإنترنت مقاطع فيديو من مدينة دير الزور تظهر انشقاق عناصر عن الجيش الذى يقوم بعمليات فى المنطقة.
البوكمال تحت تهديد الاستخبارات والشبيحة

وفى مدينة البوكمال على الحدود مع العراق، أخبر شاهد عيان قناة “العربية” أن المدينة تتعرض لمداهماتٍ أمنيةٍ منذ الخامسة صباحًا، ويتولى تنفيذها فرع الاستخبارات العسكرية فى المدينة، بدعمٍ من عصابات الشبيحة، وتم حرق عدة منازل.

وقال اتحاد تنسيقيات الثورة السورية: “بلدة البوكمال فى أقصى شرق دير الزور والمجاورة للعراق، واقعة تحت حصارٍ عسكرى شديد، مع قطع الماء والكهرباء والاتصالات منذ يوم الجمعة الماضية”.

بيان يتضمن وضع حل سياسي للأزمة

إلى ذلك وقّعت مجموعة من رجال الدين والمثقفين السوريين على بيانٍ، عرضوا خلاله ما اعتبروه المبادئ الأساسية لحلٍ سياسى عاجلٍ للأزمة فى سوريا.

وطالب البيان بإجراء محاسبةٍ علنية لكل من سفك قطرة دم، مشددين على وحدة الشعب السوري، ورفض الطائفية والاقتتال الداخلي.
ودعا البيان إلى إجراء حوارٍ جادٍ ومتكافئ دون وصاية، بدلاً عن الحل الأمني، ولفت الموقعون إلى ضرورةِ إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بلا قيد أو شرط، وإيقاف ملاحقة النشطاء

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*