الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » عفو ملكي في السعودية يترقبه المصريون

عفو ملكي في السعودية يترقبه المصريون

يترقب أكثر من 600 معتقل وسجين مصرى في السجون السعودية العفو الملكى الذى يصدر بمناسبة شهر رمضان الكريم والذى يشمل قائمة تضم عددا كبيرا من السجناء السعوديين وغير السعوديين وفقا للضوابط التى تحددها الجهات المختصة.

وقال السفير حسام عيسى القنصل العام المصرى في الرياض: “اننا نسعى لكى يشمل العفو الملكى إطلاق سراح كل المحتجزات والمسجونات المصريات”.. مشيرا الى انه يجرى حاليا اعداد ملفات من سيشملهم العفو الملكي بالتنسيق مع السلطات السعودية, وفقا لمصراوي.

واضاف انه يجرى حاليا الترتيب لوضع عدد كبير من المصريين المسجونين على قوائم العفو الملكى بمناسبة شهر رمضان المبارك من الذين لم يشملهم العفو الملكى بعد عودة خادم الحرمين من رحلته العلاجية بالولايات المتحدة سالما الى ارض الوطن.

وأكد ان هناك اتجاها مبشرا لدى المسئولين السعوديين للاستجابة لهذه المساعى..

ونوه بما سبق ان حدث من قبل بالافراج عن 153 سجينا مصريا بتهم مختلفة في السجون السعودية استجابة لمساعى واتصالات دبلوماسية بين الجانبين..

مشيرا الى نجاح زيارة السفير محمد عبد الحكم مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية للسعودية في مايو الماضى بهذا الصدد.

وكشف القنصل العام المصرى في الرياض ايضا عن نجاح جهود عدم تسجيل بلاغات الهروب الكيدى في حالة تقدم العامل بشكوى بمكتب العمل ضد كفيله.

ونصح حسام عيسى العمال المصريين الذين يواجهون مشاكل مع كفلائهم بالتوجه بالشكوى الى “مكتب العمل” لتسجيل شكاواهم، وبالتالى ينزع ورقة بلاغ الهروب الكيدى من الكفيل والتي تغرق العامل في مشاكل لاحصر لها تحرمه من العديد من الحقوق والامتيازات منها: عدم قدرته على تجديد بطاقة الاقامة وحرمانه من العلاج بالمستشفيات والمراكز الصحية وعدم الحاق اولاده بالمدارس الحكومية وعدم القدرة على الحصول على تاشيرة الخروج والعودة.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*