الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » كويتيون يثيرون فوضى بدعوى مناصرة الشعب السوري

كويتيون يثيرون فوضى بدعوى مناصرة الشعب السوري

تعليق السكينة : ( الفوضى ، والعنف ، والتهييج .. لا يمكن تحل قضية ولا تنصر مظلوما )

طوقت قوات الأمن الكويتية مبنى السفارة السورية إثر تجمهر المئات من الكويتيين المطالبين بطرد السفير السوري من بلادهم إثر عمليات القمع التي يقوم بها النظام السوري ضد شعبه الأعزل.

وضربت قوات الأمن طوقاً حول مبنى السفارة في منطقة (مشرف) جنوب العاصمة الكويت، ووضعت الحواجز الحديدية لمنع المتظاهرين من الوصول إلى مبنى السفارة والذين هتفوا بعبارات مثل “اطلع اطلع يا جبان.. ما يفدك حزب الشيطان”، و”اطلع برا يا سفير.. ديرتنا ديرة أحرار”.

وأمام منع قوات الأمن المتظاهرين من الوصول إلى مبني السفارة، انتقل المتظاهرون إلى ساحة الإرادة المقابلة لمبنى مجلس الأمة، حيث التحق بهم عدد من نواب البرلمان وتم تنظيم مهرجان خطابي طالب المتحدثون خلاله الحكومة ممثلة بوزير الخارجية طرد السفير السوري من بلادهم، واستدعاء السفير الكويتي في دمشق احتجاجاً على ما يقوم به النظام هناك ضد شعبه.

وهاجم النواب كذلك وزارة الأوقاف الكويتية بعد إيقافها عدداً من الخطباء الذين دعوا على النظام السوري خلال خطب الجمعة.

في المقابل، دعا النائب مسلم البراك خلال المظاهرة إلى تنظيم اعتصام آخر يوم الثلاثاء القادم أمام مبنى السفارة للمطالبة بطرد السفير.

وقال البراك “يجب أن يكون يوم الثلاثاء القادم يوماً للتضامن مع الشعب السوري في جميع الدول العربية، وعلى الشعوب الضغط على حكامها لطرد سفراء النظام السوري من بلدانهم”.

وفي تطور لافت طالب النائب الإسلامي محمد هايف باستفتاء علماء الأمة حول السماح بهدر دم السفير السوري في الكويت، وقال هايف خلال الاعتصام “سنستفتي علماء الأمة حول إهدار دم السفير السوري في بلادنا جراء ما يفعله نظامه بالمدنيين في سوريا”.

وكانت الخارجية الكويتية وعلى لسان مصدر مسؤول قد عبرت عن ألمها الشديد لاستمرار نزيف الدم بين أبناء الشعب السوري، ولفت المصدر إلى ضرورة قيام النظام الحاكم في دمشق بالحوار السلمي مع معارضيه للوصول إلى حل يحقن دماء الشعب السوري.

-- العربية نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*