الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قاعدة المغرب العربي تنسحب من بعض مواقعها في مالي

قاعدة المغرب العربي تنسحب من بعض مواقعها في مالي

قالت مصادر أمنية في مالي إن مقاتلي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي لاذوا بالفرار من غرب البلاد في أعقاب هجوم عسكري لطردهم من المنطقة.

وبدأت قوة مشتركة تضم نحو 1000 جندي من مالي وموريتانيا حملة في جميع أنحاء منطقة الحدود في أواخر يونيو/حزيران بعد أنباء عن أن جناح القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يقيم قواعد جديدة.

وقال مسؤول عسكري في تصريح لرويترز طالبا عدم الكشف عن اسمه “تم إزالة المعسكرات بما فيها واحد كان مليئا بالعتاد ومخزونات الأسلحة”.

وقالت مصادر أمنية إن 27 شخصا على الأقل قتلوا في الهجوم المشترك بينهم جنديان موريتانيان، رغم أن جناح تنظيم القاعدة أعلن أنه قتل 20 جنديا موريتانيا في اشتباك واحد أواخر يونيو/حزيران.

وتصاعد خطر القاعدة في منطقة الساحل الأفريقي في السنوات الأخيرة مع تلقي التنظيم ملايين الدولارات في صورة فدى من سلسلة عمليات اختطاف.

ويعتقد محللون أمنيون أن جناح القاعدة تمكن من الحصول على أسلحة ومتفجرات من ليبيا منذ اندلاع الثورة هناك وربما يخطط لشن هجوم كبير.

وقال مصدر أمني مالي آخر إن مقاتلي القاعدة فروا من الهجوم في غرب مالي إلى شمال شرق البلاد قرب المنطقة النائية التي يغيب عنها القانون والمتاخمة للحدود مع الجزائر والنيجر.

-- الجزيرة نت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*