الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » دير الزور تشهد نزوحا كثيفا من سكانها خوفا من القمع

دير الزور تشهد نزوحا كثيفا من سكانها خوفا من القمع

‎أعلن المرصد السورى لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، أن مدينة دير الزور فى شرق سوريا تشهد منذ الأربعاء الماضى، حركة نزوح واسعة النطاق لسكانها، تكثفت أمس الخميس، وذلك تخوفًا من هجوم وشيك قد تشنه قوات الجيش خلال ساعات على المدينة المحاصرة.

وقال مدير المرصد رامى عبد الرحمن: “حركة النزوح كثيفة لدرجة أن ربع سكان دير الزور تقريبا (البالغ عددهم نحو 500 ألف نسمة) غادروها”.
وأضاف: “هناك مؤشرات على أن اجتياح المدينة سيتم خلال ساعات، ومن بين هذه المؤشرات أن جميع المستشفيات فى دير الزور أغلقت وغادرتها كوادرها الطبية باستثناء مستشفى وحيد يرفض أصلاً استقبال المتظاهرين الجرحى لأنه مقرب من السلطات”.

وأردف عبد الرحمن: “من هذه المؤشرات أيضًا إخراج المرضى من المستشفى الحكومية باستثناء ذوى الحالات الحرجة، واستقدام صهاريج مياه للمراكز الأمنية والعسكرية وتحرك ناقلات جند داخل المناطق الغربية من المدينة.

وكان الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف قد حثّ الرئيس السوري بشار الأسد على تنفيذ إصلاحات والتصالح مع معارضيه، وإلا فإنه سيواجه مصيرًا حزينًا.

وفي مقابلة أُجريت معه في منتجع سوتشي الروسي الجنوبي مع راديو “ايخو موسكو” ومحطتي “روسيا اليوم” و”بي.اي.كيه”، قال ميدفيديف: “الأسد يحتاج الى تنفيذ اصلاحات بصورة عاجلة والتصالح مع المعارضة واستعادة السلام وإقامة دولة حديثة”.

وأضاف الرئيس الروسي: “إذا لم يفعل ذلك فسيواجه مصيرًا حزينًا، ولا بد لنا في النهاية من اتخاذ قرار”.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*