الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » فرار عناصر من القاعدة من سجن في العراق

فرار عناصر من القاعدة من سجن في العراق

أعلن محافظ بابل اليوم، السبت، فرار ثمانية قياديين فى تنظيم القاعدة وتنظيمات أخرى من أحد سجون مدينة الحلة جنوب بغداد بعد اشتباكات مسلحة قتل فيها شرطى وأربعة سجناء.

وقال محمد على المسعودى فى مؤتمر صحفى فى الحلة إن “ثمانية سجناء استطاعوا الهروب بعد اشتباكات مسلحة مع حراس السجن قتل فيها خمسة أشخاص هم شرطى وأربعة سجناء، وأصيب تسعة آخرين بجروح بينهم عدد من الحراس”.

وأوضح أن “الاشتباكات اندلعت بعد أن تمكن أحد السجناء من الاستيلاء على بندقية أحد الحراس وقتله فيما قام آخرون بإضرام النار فى عدد من مكاتب السجن” الذى يقع فى حى الشاوى وسط مدينة الحلة (100 كلم جنوب بغداد). وأشار إلى أنه “يبدو من سير العملية وجود تنسيق بين السجناء وجماعات تابعة لهم كانت بانتظارهم خارج السجن”.

بدوره أكد عضو اللجنة الأمنية فى المحافظة حيدر الزنبور أن “السجناء الفارين قياديون فى تنظيم القاعدة وميليشيات أخرى ومحكومون بالإعدام”.

وأشار إلى العثور على مسدسين مزودين بكواتم للصوت بحوزة سجناء آخرين، ويعد هذا الحادث الثالث من نوعه فى هذا السجن بعد فرار نحو خمسين سجين من عناصر “جيش المهدى” الشيعى عام 2006، وفشل محاولة هروب ثانية وقعت فى إبريل الماضى، وفقا لعضو اللجنة الأمنية, وفقا لوكالة الأنباء الالمانية.

وكان ضابط برتبة ملازم أول من شرطة الحلة أفاد لفرانس برس فى وقت سابق أن “12 سجينا فروا مساء الجمعة من سجن الحلة الإصلاح”، وأضاف أن “عملية الهروب تمت إثر اندلاع اشتباكات داخل السجن”.

وأعلن المتحدث باسم وزارة العدل حيدر السعدى بعد ذلك أنه “تمت السيطرة على الأوضاع داخل السجن بعد وقوع الاشتباكات ومقتل أحد الحراس واثنين من السجناء” وإصابة خمسة أشخاص بجروح. وأكد السعدى “البدء بالتحقيق واتخاذ الإجراءات اللازمة لمعرفة عدد الفارين”.

وأكد مصدر طبى فى مستشفى الحلة “مقتل خمسة أشخاص هم شرطى وأربعة من السجناء وإصابة تسعة آخرين بينهم أربعة من الشرطة جراء الاشتباكات”.

وقال ضابط الشرطة إن “عدد السجناء فى هذا السجن يبلغ 1350 وهم من عناصر فى تنظيم القاعدة وميليشيات أخرى، وتتراوح الأحكام الصادرة بحقهم بين خمسة سنوات وتصل إلى المؤبد”. وتكررت خلال الأشهر الماضية حالات فرار مشابهة لعناصر من القاعدة معتقلين فى مناطق متفرقة من العراق.

وقتل ستة من عناصر الشرطة بينهم أربعة ضباط و11 سجينا ينتمون إلى تنظيم القاعدة متهمين بتنفيذ الهجوم الدموى على كنيسة سيدة النجاة فى أكتوبر، خلال محاولة فرار من سجن الرصافة فى وسط بغداد فى مايو.

 

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*