السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » طالبان تستنزف الناتو

طالبان تستنزف الناتو

قتل أربعة من عناصر قوات المساعدة الأمنية الدولية (إيساف)، التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان، في هجومين منفصلين الأحد، بعد يوم من مقتل 30 جنديا أمريكيا في تحطم مروحية، ما يمثل أكبر عدد للقتلى من الجنود الأجانب في حادث واحد خلال عشر سنوات من الحرب.

وأعلنت (إيساف) في بيان نقلته وكالة “رويترز”، أن اثنين من الجنود الأربعة قتلا في هجوم شنه مسلحون شرقي أفغانستان الأحد، بينما قتل الاثنان الآخران في هجوم جنوبي أفغانستان، معقل حركة “طالبان”، لكنها لم تكشف عن مزيد من التفاصيل.

وقتل 383 جنديا على الأقل من قوة (إيساف) في أفغانستان حتى الآن خلال العام الجاري، وأغلبهم من الأمريكيين الذين يشكلون ثلثي القوة المنتشرة بأفغانستان، استنادا إلى موقع “اي كاجوالتيز دوت كوم” المستقل الذي يتابع أعداد القتلى والجرحى.

وكانت طائرة من طراز “تشينوك” تحطمت في إقليم ميدان وردك وسط أفغانستان ليل الجمعة، ما أسفر عن مقتل 30 جنديا أمريكيا وسبعة أفغان ومترجم، في أكبر حصيلة للقتلى في صفوف قوات الاحتلال في حادث واحد خلال عشر سنوات من الحرب.

وفي الوقت الذي أعلن فيه مسئول أمريكي أنه من المعتقد أن الطائرة الهليكوبتر جرى إسقاطها، قالت وزارة الدفاع الأمريكية وقوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف الأطلسي “الناتو” أي افغانستان إن سبب تحطمها قيد التحقيق.

وكشف مسئول أمريكي أن بعض القتلى الأمريكيين أعضاء بالقوات الخاصة التابعة للبحرية الأمريكية وهي الوحدة التي قتلت زعيم تنظيم “القاعدة” اسامة بن لادن في مطلع مايو بباكستان لكن لم يكن أي من القتلى ضمن الفرقة التي نفذت العملية.

وفي أعقاب الحادث، قال ليون بانيتا وزير الدفاع الأمريكي في بيان السبت إن الولايات المتحدة “ستبقى على النهج” حتى تكمل المهمة في افغانستان وهي نفس الروح التي عبر عنها الأمين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فو راسموسن.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*