الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » محتجون في سوهاج المصرية يثيرون فوضى

محتجون في سوهاج المصرية يثيرون فوضى

اقتحم العشرات من المصريين الغاضبين مركزاً للشرطة في مدينة جرجا بمحافظة سوهاج في صعيد مصر يوم الثلاثاء وأضرموا فيه النيران احتجاجا على ما يعتبرونه تقصيرا من الشرطة في حمايتهم من أهالي قرية مجاورة تعدوا عليهم خلال اليومين الماضيين.
 
واستولى المقتحمون على كل الأسلحة الموجودة في مركز الشرطة، ثم أضرموا فيه النيران بعد أن أطلقوا سراحَ كل المتحتجزين بداخله، ويتهم سكانُ مدينة جرجا أهالي قرية نجع عويس باستخدام الأسلحة النارية ضدهم، وباختطاف عدد من أبنائهم، كما يتهمون الشرطة بالتقصير في حمايتهم، بعد وقوع صدامات بين أهالي المنطقتين.

وقال مسؤولون أمنيون إن الحشود هاجمت مركز الشرطة في بلدة جرجا احتجاجا على عدم توفير الشرطة الحماية لهم من هجمات قرية مجاورة.

وكانت المشاكل قد بدأت بين القريتين يوم السبت الماضي بمشاجرة بين سائقين أحدهما من جرجا والآخر من نجع عويس. وتطور الشجار الى تبادل لإطلاق نار أسفر عن مقتل شخصين، وتوفي رجل ثالث الاثنين متاثرا بجروح اصيب بها في الحادث.

وأرسل المجلس العسكري الذي يتولى شؤون البلاد منذ الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير الماضي عددا من الجنود الى القرية لمساندة رجال الشرطة، وبدأوا في جمع الاسلحة التي تم الاستيلاء عليها، حسب المسؤولين.

وبدأت قوات الشرطة بالعودة تدريجيا الى الشوارع بعد ان خف حضورها اثناء الاضطرابات التي صاحبت الثورة المصرية.

 لكن مراقبين يرصدون تقاعسًا من جانب عناصر الشرطة في تأدية مهام عملهم وحفظ الأمن، ويرون أن عودتهم إلى أعمالهم جاءت لأجل تقاضي رواتبهم، مع تقصيرهم البين في أداء واجبهم تجاه حفظ الأمن وحماية المواطنين.

-- مفكرة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*